مستجدات الأزرق في استراليا

يومان وعدة ساعات ويدخل الهلال المعترك الأهمَّ هذا الموسم، ذهابَ نهائيِّ دوري أبطال آسيا أمام ويسترن سيدني الأسترالي، والمهمة في سيدني تحمل أجندة محددة، الفوز بنتيجة مريحة تضمن تتويجَ الأزرق باللقب الآسيوي الأغلى على أرض استاد الملك فهد في الرياض.

الأزرق واصل تحضيراتِه للقاء المنتظر، والأجواء الموجودة في معسكر سيدني تبعث الارتياحَ لما يمكن أن يحققَه الفريقُ في مواجهةِ الذهاب، فاللاعبون أظهروا روحا معنويةً عالية، بينما عكف المدرب الروماني ريجيكامب على وضعِ الخططِ الفنية التي من شأنها كسب اللقاء، وتصحيح الأخطاء التي وقع فيها الفريقُ الهلاليُّ في الفترةِ الماضية، وبخاصةٍ في المباراةِ التي خسرها أمام الشباب.

ولعل وجود الأمير عبد الرحمن بن مساعد رئيس النادي، يمثل الدفعةَ المعنويةَ الأكبر لأفراد البعثة الهلالية، إلى جانب الوجود الرسمي المتمثل في السفارة السعودية في أستراليا، وعلى رأسها سعادة السفير نبيل آل صالح، وبوجودِ محمد النويصر نائب رئيسِ اتحادِ القدم، ورئيسِ رابطةِ المحترفين، وياسر المسحل المدير التنفيذي للرابطة، وأحمد العقيل عضو الاتحاد السعودي لكرة القدم.

إدارة الهلال سخرت جميع ما يمكن لإنجاز الهدف، ووضعت الكرة بيدِ أقدام اللاعبين لتحقيق النتيجة المرجوة أمام ويسترن سيدني صباحَ السبتِ المقبل .. فهل ينجح لاعبو الأزرق في فرضِ أنفسهم أبطالا على لقب دوري أبطالِ آسيا .. أم تتأجل المهمة حتى موعد الإياب في الرياض؟