مارشيلو ليبي

ليبي يزور معسكر الازوري لتحفيز اللاعبين قبل المونديال

(د ب أ)- روما   زار مارسيللو ليبي المدير الفني السابق للمنتخب الإيطالي معسكر الازوري في ضاحية كوفيرتشيانو على مشارف مدينة فلورنسا، معربا عن أمله بنجاح الفريق في تكرار سيناريو كأس العالم 2006 وحصد اللقب حينما يشارك في مونديال البرازيل.
وقال ليبي (66 عاما) خلال زيارته للمعسكر “لقد كانت زيارة سريعة جدا، لقد حييت جميع اللاعبين القدامى والجدد، لقد وجدت أجواء على دراية تامة بما نحن مقبلين عليه، من خلال القوة والكفاءة”.

وبدأ المنتخب الإيطالي تحت قيادة مدربه تشيزاري برانديللي تدريباته في 20 مايو الجاري استعدادا لمونديال البرازيل، حيث يستهل الازوري مشواره في كأس العالم في 14 حزيران/يونيو بمواجهة إنجلترا ضمن المجموعة الرابعة التي تضم كوستاريكا وأوروجواي.
وقاد ليبي المدير الفني لنادي جوانجزهو الصيني، المنتخب الإيطالي للفوز بلقب كأس العالم عام 2006 للمرة الرابعة، ولكنه استقال من منصبه بعد الفوز على فرنسا في المباراة النهائية، ثم عاد في 2008 ليقدم مسيرة محبطة مع الازوري في مونديال 2010 بجنوب افريقيا.
وأشار ليبي، الذي عاد أمس الأربعاء إلى بلدته فياريجيو على بعد 100 كيلومتر من معسكر المنتخب الإيطالي على مشارف فلورنسا “من المحفز جدا مشاهدة المكان والأشخاص الكثيرين الذين أعرفهم هناك”.

ووجه ليبي كلمات خاصة إلى جوزيبي روسي (27 عاما) مهاجم فيورنتينا، الذي فشل في الوصول إلى قمة مستواه بعد خضوعه لعملية جراحية في الركبة، وابتعد عن الملاعب منذ  ثاني يناير وحتى بداية مايو.وتحوم الشكوك حول مشاركة روسي في مونديال البرازيل حيث سيضطر برانديللي إلى تقليص قائمته من 30 إلى 23 لاعبا بحلول يوم الاثنين المقبل.وأوضح ليبي: “لقد أخبرت روسي أنني نادم على عدم اصطحابه إلى مونديال 2010 بجنوب افريقيا، ارتبط بكل لاعبي المنتخب الوطني، ولكنه به هو بشكل شخصي، بما أنها المرة الأولى التي اندم فيها على عدم اصطحاب أحد اللاعبين، بسبب قدراته وإمكانياته وموهبته”. وأضاف : “لقد تحدثت إلى برانديللي، إنه متحمس جدا، وأتمنى له كل الحظ في كأس العالم، إنه فريق مشابه كثيرا لذلك الذي توليت تدريبه”.