رونالدو

رونالدو ينفي تسببه في إقالة بينتو من تدريب المنتخب البرتغالي

نفى النجم كريستيانو رونالدو اليوم الأحد التقارير التي أشارت إلى أنه كان السبب الرئيسي وراء إقالة باولو بينتو من تدريب المنتخب البرتغالي لكرة القدم.

وقرر اتحاد الكرة البرتغالي إقالة بينتو عقب مشاركة المنتخب البرتغالي المحبطة في المونديال الماضي بالبرازيل والتي خرج خلالها من مرحلة المجموعات قبل أن يتعرض الفريق لانتكاسة أخرى بخسارته صفر/ 1 أمام ضيفه منتخب ألبانيا في الجولة الافتتاحية للتصفيات المؤهلة لـ(يورو 2016).

وتولى فيرناندو سانتوس قيادة المنتخب البرتغالي خلفا لبينتو وهو القرار الذي اشاد به رونالدو حيث وصفه بـ”الإيجابي”.

وشدد رونالدو على أن الحديث حول تسببه في إقالة بينتو يعتبر أمرا محبطا.

أضاف رونالدو “إنني أفضل الحديث عن الأمور الإيجابية المتعلقة بالمدربين الذين تعاملت معهم طوال مسيرتي، منذ البداية مع (لازلو) بيلوني، حتى الآن، مع الإيطالي كارلو أنشيلوتي (مدرب ريال مدريد الأسباني) وفيرناندو سانتوس”.

وتابع النجم البرتغالي “لقد استفدت جيدا من الدروس التي تعلمتها من المدربين الذين تعاملت معهم، في كرة القدم. هناك مراحل متعددة، وانتهت مرحلة باولو بينتو مع المنتخب البرتغالي بكثير من الحزن بالنسبة لنا”.

وأوضح رونالدو “على مدى الأعوام الإحدى عشر الماضية اتخذ الكثير من القرارات المتعلقة بمدرب المنتخب الوطني، والتي دائما ما تتخذ عن طريق رئيس الاتحاد البرتغالي، ولم تكن مطلقا من قبل لاعب أو مجموعة من اللاعبين”.

وأنهى رونالدو حديثه قائلا “الحديث خلاف ذلك يجعلني حزينا، أشعر بخيبة أمل”.

ويحل المنتخب البرتغالي ضيفا على نظيره الدنماركي بعد غد الثلاثاء في الجولة الثالثة للتصفيات الأوروبية، ولا بديل أمام رفاق رونالدو سوى تحقيق الفوز من أجل الحصول على أول ثلاث نقاط في المجموعة التاسعة.