يوفنتوس

يوفنتوس يسعى لفوز سابع .. وروما يواصل مطاردته

يسعى يوفنتوس المتصدر وحامل اللقب في المواسم الثلاثة الاخيرة الى تحقيق فوزه السابع على التوالي عندما يحل ضيفا على ساسوولو صاحب المركز الاخير غدا السبت في افتتاح المرحلة الثامنة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

من جانبه، سيحاول روما وصيفه في الموسم الماضي، الاستمرار في مطاردته والبقاء على مقربة منه لالتقاط الفرصة واستثمار اي تعثر لفريق “السيدة العجوز”، وتبدو مهمته سهلة في هذه المرحلة حيث سيستضيف غدا ايضا كييفو فيرونا صاحب المركز السادس عشر.

ولم يستطع اي من الفريقين نسيان القمة التي جمعتها في المرحلة السابقة قبل اسبوعين وانتهت بفوز يوفنتوس على فريق العاصمة بصعوبة 3-2 كونها اثارت جدلا تحكيميا كبيرا واوقف على اثرها الحكم قرابة الشهر.

ويعتمد الحارس الدولي مورغان دي سانكتيس في حساباته الخاصة لبطولة الموسم الحالي على هذه القمة التي اثبتت حسب رأيه ان روما قادر على الاستمرار حتى النهاية ويملك امكانية احراز اللقب.

ويقول دي سانكتيس “لا نريد ان ننهي الموسم في المركز الثاني، نريد ان نحرز اللقب، ونحن قادرون على ذلك”.

ويستطيع نظريا كل من يوفنتوس (18 نقطة من 18 ممكنة)، وروما (15 نقطة) احتساب 3 نقاط جديدة في رصيده استنادا الى مستوى منافسيهما والفوارق الفنية والنوعية الكبيرة معهما.

وبلغة الارقام، حقق يوفنتوس الذي يتصدر مهاجمه الارجنتيني كارلوس تيفيز لائحة ترتيب الهدافين برصيد 6 اهداف، 6 انتصارات متتالية ابرزها على روما، فيما حقق منافسه ساسوولو 3 تعادلات مقابل 3 هزائم.

وعلى المقلب الاخر، فاز روما في 5 مراحل وجمع 15 نقطة، بينما لم يحقق كييفو الا فوزا واحدا في 6 مباريات وله 4 نقاط فقط.

وقد تحمل الظروف المريحة للمباراتين مدربي يوفنتوس وروما على اراحة بعض الاساسيين لمباراتيهما في دوري ابطال اوروبا منتصف الاسبوع المقبل حيث سيلعب الاول مع اولمبياكوس اليوناني، والثاني مع بايرن ميونيخ الالماني.

وسيكون اللقاء الابرز في هذه المرحلة بين انتر ميلان العاشر وضيفه نابولي السابع، والعيون ستكون شاخصة على مدرب الاول والتر ماتزاري الذي سبق ان قاد نابولي الى مركز الوصيف في موسم 2012-2013.

ولا تسير الرياح بما تشتهي سفن ماتزاري مع انتر ميلان حيث تعرض لهزيمتين متتاليتين في المرحلتين السابقتين امام كالياري (1-4) وفيورنتينا (صفر-3) وتدحرج الى المركز العاشر (8 نقاط) بعد ان كان بين فرق الصدارة.

وفي ظل الاصابات في صفوف انتر ميلان (المهاجم الهداف داني اوزفالدو والمدافع دانيلو دامبرازيو)، ترتفع معنويات رجال المدرب الاسباني رافايل بينيتيز الذين حققوا فوزين متتالين في المرحلتين الاخيرتين بعد بداية متعثرة وانتقلوا الى المركز السابع (10 نقاط).

من جانبه، يبدو ميلان الخامس (11 نقطة) بقيادة نجمه السابق فيليبو اينزاغي مصمما على الاندفاع في مشوار الانتصارات بعد فوزه في المرحلة السابقة على كييفو، واول خطوة في هذا الاتجاه تبدأ من ارض جار الاخير هيلاس فيرونا.

ويستطيع اينزاغي الاعتماد على حارسه الاسباني دييغو لوبيز المنتقل من ريال مدريد والعائد من اصابة ابعدته شهرا عن الملاعب.

في المقابل، سيفتقد ميلان خدمات المهاجم الفرنسي جيريمي مينيز الذي لم يتدرب الخميس بسبب اصابة في الحالب، وقد يستفيد من هذا الغياب المهاجم الايطالي ستيفان الشعراوي الذي لم يدفع به اينزاغي الا قليلا.

وفي المباريات الاخرى، يلعب الاحد فيورنتينا مع لاتسيو، واتلانتا مع بارما، وكالياري مع سمبدوريا الثالث، وباليرمو مع تشيزينا، وتورينو مع اودينيزي الرابع.

وتختتم المرحلة الاثنين بلقاء وحيد بين فريقين في وسط القائمة: جنوى الحادي عشر (8 نقاط) وامبولي الثاني عشر (6 نقاط).