البلوز في الصدارة و تعادل مثير في لندن و أستون فيلا يسرق نقاط ليفربول

(د ب أ)- قاد المهاجم الأسباني دييجو كوستا فريقه تشيلسي للانفراد بصدارة الدوري الانجليزي لكرة القدم بعدما أحرز ثلاثة أهداف (هاتريك) قلب بها تأخر الفريق الأزرق صفر/ 1 أمام ضيفه سوانسي سيتي إلى فوز كبير 4/ 2 في المرحلة الرابعة للمسابقة اليوم السبت على ملعب ستامفورد بريدج.

وأسفرت باقي مباريات المرحلة عن فوز ساوثهامبتون على نيوكاسل 4/ صفر وإيفرتون على ويست بروميتش ألبيون 2/ صفر وليستر سيتي على ستوك سيتي 1/ صفر وتعادل توتنهام مع سندرلاند 2/2 وكريستال بالاس مع بيرنلي سلبيا .

وعلى عكس المتوقع، بدأ سوانسي المباراة بقوة وسيطر تماما على مجريات الأمور، ليتقدم بهدف مبكر في الدقيقة 11 عن طريق جون تيري مدافع تشيلسي الذي أحرز بالخطأ في مرماه، بعدما حاول إبعاد الكرة العرضية التي لعبها نيل تايلور لاعب سوانسي من الناحية اليسرى لكنه وضعها في الشباك.

واصل سوانسي نشاطه الهجومي وكاد أن يعزز تقدمه بهدف آخر في أكثر من مناسبة ولكن صادف لاعبوه سوء حظ بالغ، قبل أن يستعيد تشيلسي اتزانه مرة أخرى وينجح كوستا في إدراك التعادل لأصحاب الأرض من متابعة لتمريرة زميله البلجيكي إيدين هازارد في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول.

وجاء الشوط الثاني من جانب واحد فقط، بعدما سيطر تشيلسي تماما على مجرياته ليحرز كوستا الهدف الثاني للفريق اللندني في الدقيقة 56 من متابعة لتمريرة سيسك فابريجاس، قبل أن يواصل الهداف الأسباني الدولي للتألق الهدف الثالث في الدقيقة 67 من متابعة لتمريرة راميريز العرضية.

وتربع كوستا بأهدافه الثلاثة اليوم على صدارة قائمة الهدافين برصيد سبعة أهداف متقدما بفارق كبير عن ملاحقيه.

Diego Costa

واحتفل النجم الفرنسي البديل لويك ريمي، المنتقل حديثا إلى صفوف تشيلسي من فريق كوينز بارك رينجرز، بمباراته الأولى مع فريقه الجديد بعدما أحرز الهدف الرابع في الدقيقة 81 إثر تلقيه تمريرة عرضية رائعة من زميله أوسكار دوس سانتوس وضعها ريمي بمهارة شديدة داخل الشباك.

وقبل نهاية المباراة بأربع دقائق أحرز جونجو شيلفي الهدف الثاني لسوانسي.

وارتفع رصيد تشيلسي، الذي يستعد لملاقاة ضيفه شالكة الألماني في بطولة دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء القادم إلى 12 نقطة في الصدارة، فيما تجمد رصيد سوانسي عند تسع نقاط.

وفي واحدة من أجمل المسابقة خيم التعادل الإيجابي 2/2 على لقاء أرسنال مع ضيفه مانشستر سيتي (حامل اللقب) في وقت سابق اليوم السبت على ملعب الإمارات بالعاصمة البريطانية لندن. 

وجاءت المباراة قوية ومثيرة على مدار شوطيها، حيث تقاسم الفريقان السيطرة على الشوط الأول الذي شهد فرصة مؤكدة لأرسنال في الدقيقة 13 عن طريق مهاجمه الجديد داني ويلبك الذي حرمه القائم من إحراز أولى أهدافه مع الفريق.

ARSMCI

وانفرد ويلبك بمرمى جو هارت حارس مرمى سيتي ولعب الكرة من فوق الحارس الانجليزى لتمر ببراعة نحو المرمى ولكن القائم منعها من الدخول ليحرم اللاعب الأسمر المنتقل حديثا لأرسنال من غريمه مانشستر يونايتد من تسجيل اول اهدافه بقميص الفريق اللندنى.

وجاء الرد سريعا من جانب مانشستر سيتي الذي أحرز أولى أهداف المباراة في الدقيقة 28 عن طريق نجمه الأرجنتيني سيرخيو أجويرو، بعدما تلقى تمريرة عرضية أرضية من زميله الأسباني خيسوس نافاس من الناحية اليمنى، قابلها أجويرو مباشرة بقدمه اليمنى ليضع الكرة على يسار فويتشك تشيزني حارس مرمى أرسنال لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف نظيف.

وتواصلت الإثارة والمتعة في الشوط الثاني الذي بدأه مانشستر سيتي بنشاط هجومي مكثف وحاصر أرسنال في وسط ملعبه.

وعلى عكس سير اللعب أحرز أرسنال هدف التعادل في الدقيقة 63 عن طريق نجمه جاك ويلشير الذي تلقى تمريرة من زميله أرون رامسي داخل منطقة الجزاء، لينفرد ويلشير بهارت ويضع الكرة داخل الشباك.

ARSMCI01

ومنح هدف التعادل الثقة إلى لاعبي أرسنال الذين شددوا من هجماتهم على مرمى هارت، ليترجم سيطرته بالهدف الثاني في الدقيقة 74 عن طريق لاعبه التشيلي أليكسيس سانشيز المنضم للفريق هذا الموسم من برشلونة الأسباني، بعدما تابع التمريرة التي لعبت إليه من ويلشير ليسدد الكرة مباشرة بقدمه اليمنى على يسار هارت.

لجأ أرسنال إلى الدفاع للمحافظة على تقدمه ليعطي الفرصة لمانشستر سيتي لإحراز هدف التعادل في الدقيقة 83 عن طريق الأرجنتيني مارتن ديمكيليس الذي تابع الركلة الركنية التي نفذها زميله الصربي اليكسندر كولاروف ليقفز ديميكيليس فوق الجميع ويضع الكرة داخل الشباك.

وشهدت الدقائق الخمس الأخيرة إثارة بالغة بعدما حرم القائم الضيوف من إحراز هدفين لينتهي اللقاء بتعادل مثير 2/2 ويفقد كلا الفريقين نقطتين غاليتين في مشوارهما نحو المنافسة على اللقب.

وارتفع رصيد أرسنال بهذا التعادل إلى ست نقاط في المركز الثامن بعدما تعادل في مباراته الثالثة على التوالي، فيما ارتفع رصيد مانشستر سيتي إلى سبع نقاط في المركز الرابع.

وتعد هذه المباراة هي الأخيرة لأرسنال قبل لقائه المرتقب مع مضيفه بوروسيا دورتموند في أولى مبارياته ببطولة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء القادم، فيما ينتظر مانشستر سيتي مواجهة من العيار الثقيل مع مضيفه بايرن ميونيخ الألماني يوم الأربعاء.

وعلى ملعب أنفيلد، حقق أستون فيلا مفاجأة من العيار الثقيل بعدما تغلب على مضيفه ليفربول 1/ صفر.

وجاء هدف المباراة الوحيد عن طريق جابرييل أجبونلاهور في الدقيقة التاسعة.

وفشل ليفربول على مدار الوقت المتبقي من المباراة في إدراك التعادل، وبدا تأثره الواضح بغياب نجمه المصاب دانييل ستوريدج للإصابة، ليتلقى الفريق خسارة مستحقة هي الثانية له هذا الموسم.

Astonvilla

وارتفع رصيد أستون فيلا إلى عشر نقاط ليحتل المركز الثاني، فيما تجمد رصيد ليفربول الذي يستعد لملاقاة ضيفه لودوجوريتس رازجراد البلغاري في أولى مبارياته ببطولة دوري أبطال أوروبا يوم الثلاثاء القادم عند ست نقاط في المركز السابع.

وحقق إيفرتون انتصاره الأول في المسابقة هذا الموسم بعدما تغلب 2/ صفر على مضيفه ويست بروميتش ألبيون.

وبدأ إيفرتون المباراة بقوة ليحرز مهاجمه البلجيكي الدولي روميلو لوكاكو الهدف الأول في الدقيقة الثانية لينتهي الشوط الأول بتقدم الضيوف بهدف نظيف.

وفي الشوط الثاني عزز البلجيكي الآخر كيفن ميرالاس تقدم إيفرتون بالهدف الثاني في الدقيقة 66.

وارتفع رصيد إيفرتون بهذا الفوز إلى خمس نقاط في المركز التاسع، فيما تجمد رصيد ويست بروميتش عند نقطتين ليحتل المركز قبل الأخير.

وواصل نيوكاسل يونايتد نتائجه المخيبة هذا الموسم بعدما تلقى خسارة ثقيلة صفر/ 4 أمام مضيفه ساوثهامبتون.

وأحرز جرازيانو بيلي الهدفين الأول والثاني لساوثهامبتون في الدقيقتين السادسة و19، قبل أن يضيف زميلاه جاك كوراك ومورجان شنايدرلين الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 54 والأخيرة.

وارتفع رصيد ساوثهامبتون الذي حقق فوزه الثاني في المسابقة هذا الموسم إلى سبع نقاط في المركز الثالث، بينما ظل رصيد نيوكاسل نقطتين ليقبع في ذيل الترتيب.

وعلى ملعب بريطانيا ستديوم، اقتنص ليستر سيتي الصاعد هذا الموسم للدوري الممتاز فوزه الأول هذا الموسم بعدما تغلب 1/ صفر على مضيفه ستوك سيتي.

ويدين ليستر بالفضل في تحقيق هذا الفوز إلى لاعبه خوسيه ليوناردو الذي أحرز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 64.

وارتفع رصيد ليستر إلى خمس نقاط في المركز العاشر، بينما توقف رصيد ستوك سيتي عند أربع نقاط في المركز الثاني عشر.

وفي مباراة مثيرة، اكتفى سندرلاند بالتعادل 2/2 مع ضيفه توتنهام هوتسبير.

وجاءت بداية المباراة قمة في الإثارة حيث تقدم ناصر الشاذلي لتوتنهام في الدقيقة الثانية، قبل أن يتعادل آدم جونسون لمصلحة سندرلاند في الدقيقة الرابعة.

وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، بعدما عاد توتنهام للتقدم من جديد عن طريق كريستيان إيركسن في الدقيقة 48، ولكن أحرز زميله هاري كين هدف التعادل لسندرلاند في الدقيقة 82 بالخطأ في مرماه.

وارتفع رصيد توتنهام إلى سبع نقاط في المركز الخامس، كما ارتفع رصيد سندرلاند إلى ثلاث نقاط في المركز الثالث عشر.