فوز ثاني للبرازيل بقيادة دونغا

حقق منتخب البرازيل فوزه الثاني بقيادة مدريه الجديد-القديم كارلوس دونغا اثر تغلبه على جاره الاميركي الجنوبي الاكوادور 1-صفر في مباراة دولية ودية في كرة القدم اقيمت في مدينة ايست روثرفود الاميركية.

وسجل لاعب وسط تشلسي الانكليزي ويليان هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 31.

وكان سيليساو فاز في اول مباراة باشراف دونغا ايضا على كولومبيا بهدف ايضا يوم الجمعة الماضي.

واستلم دونغا الاشراف على المنتخب البرازيلي خلفا لمواطنه لويز فيليبي سكولاري بعد السقوط العنيف للفريق امام المانيا في نصف نهائي مونديال البرازيل 1-7، ثم امام هولندا صفر-3 في مباراة المركز الثالث.

واجرى دونغا تعديلين على التشكيلة التي خاضت المباراة ضد كولومبيا، تمثلا في مشاركة دانيلا بدلا من مايكون المبعد عن المنتخب لاسباب داخلية، وماركينيوس الذي حل بدلا من دافيد لويز المصاب.

وجاء هدف المباراة الوحيد بعد ركلة حرة مباشرة حركها اوسكار باتجاه نيمار ومنه داخل المنطقة باتجاه ويليان الذي تابعها داخل الشباك.

وكاد نيمار يعزز تقدم منتخب بلاده لكن العارضة ابعدت الكرة التي سددها قبل نهاية الشوط الاول.

وانقذ ظهير ايسر منتخب البرازيل فيليبي لويس مرماه من هدف اكوادوري اكيد عندما ابعد الكرة التي سددها اينير فالنسيا قبل ان تجتاز خط المرمى (60).

يذكر ان دونغا كان قاد منتخب البرازيل الى احراز كأس الامم الاميركية الجنوبية عام 2007 ثم كأس القارات عام 2009.

وفي مباراة اخرى ودية ايضا، تغلبت تشيلي على هايتي بهدف سجله خوان دلغادو في الدقيقة 21.

كما خسرت بوليفيا امام المكسيك بهدف سجله اللبناني الاصل ميغيل ليون في الدقيقة 18.