إصابة هيريرا تزيد من مشاكل مانشستر يونايتد

ازدادت مشاكل المدرب الهولندي لمانشستر يونايتد الانكليزي لويس فان غال باصابة الوافد الجديد الاسباني اندير هيريرا في كاحله خلال التمارين.

ولم تعلم الفترة التي يحتاجها هيريرا، القادم من اتلتيك بلباو، لكي يتعافى من الاصابة لكن ما هو مؤكد انه سيغيب عن مباراة يونايتد مع سندرلاند الاحد في المرحلة الثانية من الدوري الممتاز.

وانضم هيريرا الى لائحة طويلة من اللاعبين المصابين والتي تضم مايكل كاريك والبلجيكي مروان فلايني وجيسي لينغارد وجوني ايفانز والوافج الجديد الاخر لوك شو والبرازيلي رافايل دا سيلفا، فيما لن يتمكن فان غال من الاعتماد عن اللاعب الجديد في الفريق الارجنتيني ماركوس روخو لانه لم يحصل حتى الان على تأشيرة العمل في بريطانيا.

لكن بامكان فان غال الذي خسر مباراته الرسمية الاولى مع يونايتد امام سوانسي سيتي (1-2) في “اولدترافورد”، الاعتماد على مواطنه المهاجم روبن فان بيرسي الذي تعافى من اصابة ابعدته عن المرحلة الافتتاحية.

وقد شدد فان غال مجددا على ان عملية بناء الفريق مهمة طويلة الامد، متحدثا عن الانتقادات التي وجهت اليه بعد الخسارة امام سوانسي في معقل “الشياطين العمر”، قائلا: “الامر دائما كذلك. قبل اسبوعين كنت ملك مانشستر (بعد الفوز بكأس الابطال الودية في الولايات المتحدة) والان انا شرير مانشستر”.

وتابع “هذه هو عالم كرة القدم وخصوصا وسائل الاعلام في هذا العالم الكروي”، مؤكدا ان مشجعي الفريق ومالكيه الاميركيين عائلة غلايزر والمدير التنفيذي ايد ودوورد مستعدون لعملية البناء الطويلة الامد.

واضاف “اعتقد ان جمهور مانشستر ذكي. سبق وقلت بان الاشهر الثلاثة الاولى ستكون صعبة على اللاعبين والمشجعين. قلتها لودوورد وعائلة غلايزر بان الوضع سيكون كذلك. لقد تعاقدوا معي من اجل فلسفتي، ليس لاني شخص لطيف. انا شخص لطيف لكنهم لم يأتوا بي الى هنا من اجل هذا السبب. لم يتعاقدوا معي من اجل اقالتي. لقد تعاقدوا معي من اجل بناء فريق. هذه العملية بحاجة الى الوقت. جئت بفلسفة مختلفة الى هذا النادي”.

وواصل “يجب ان تؤمنوا بفلسفة انه باستطاعتنا ان نصبح مجددا فريقا كبيرا لكي هذا الامر يحتاج الى الوقت. ليست مسألة تتحقق بين ليلة وضحاها… بامكانني ان اتخيل بان الجمهور يشعر بالقلق لانه رأى ما حصل العام الماضي ثم رأى الان مباراتنا الاولى على ملعبنا. يجب ان يؤمن بالفلسفة التي اتيت بها الى هذا النادي. اللاعبون يؤمنون بها وقد اظهروا ذلك في الولايات المتحدة (خلال كأس الابطال الدولية التي توج بها الفريق)، والان عليهم اظهارها هنا (في الدوري المحلي)”.

وتعاقد يونايتد مع فان غال لكي ينتشله من الخيبة التي اختبرها الموسم الماضي بقيادة الاسكتلندي ديفيد مويز الذي فشل في قيادة الفريق الى اكثر من المركز السابع في الدوري الممتاز، ما تسبب بغيابه عن المشاركة القارية هذا الموسم.

وقد عزز فان غال صفوف “الشياطين الحمر” باربعة لاعبين فقط حتى الان هم لوك شو الذي سيغيب عن الفريق لمدة شهر بسبب الاصابة، وهيريرا والحارس الصربي فانيا ميلينكوفيتش وروخو.

ومن المؤكد ان هذه التعاقدات لا ترتقي الى مستوى طموحات جمهور يونايتد وبالتالي سيحاول فان غال تجنب الخطأ الذي وقع فيه مويز الموسم الماضي حين فشل في التعاقد مع اي لاعب خلال سوق الانتقالات الصيفية باستثناء البلجيكي مروان فلايني الذي تعاقد معه في اليوم الاخير من فريقه السابق ايفرتون.

وقد فقد يونايتد ثلاثة مدافعين هم الفرنسي باتريس ايفرا المنتقل الى يوفنتوس الايطالي مقابل 2ر1 مليون جنيه فقط والصربي نيمانيا فيديتش وريو فرديناند المنتقلان الى انتر ميلان الايطالي وكوينز بارك رينجرز دون مقابل لانتهاء عقديهما مع “الشياطين الحمر”.

وحاول فان غال تعزيز دفاعه من خلال ضم البلجيكي توماس فيرمايلن لكن الاخير وافق على الانتقال من ارسنال الى برشلونة.

وتبقى امام فان غال ايام معدودة حتى يعزز الفريق بالمزيد من اللاعبين وقد يكون احدهم لاعب الوسط الدولي الالماني سامي خضيرة المرشح رحيله عن ريال مدريد الاسباني اضافة الى زميله في النادي الملكي الارجنتيني انخيل دي ماريا الراغب في ترك “سانتياغو برنابيو” ايضا والمدافع المغربي لروما الايطالي مهدي بنعطية.

ويواجه يونايتد معضلة في تعاقداته وسباقاته في سوق الانتقالات لان معظم اللاعبين الكبار يريدون المشاركة في مسابقة دوري ابطال اوروبا.