الهلال يقهر الظروف ويعبر إلى موقعة الـ16

يو إف إم – عبدالملك القليب

ضمن نادي الهلال، تأهله إلى دور الستة عشر من دوري أبطال آسيا، بعد تعادلهِ أمام شهر خودرو الإيراني بنتيجةٍ سلبية، حيث دخل الهلال إلى المباراة بروحٍ قتاليةٍ عالية، بالرغمِ من الظروفِ التي يمرّ بها بسبب إصابةِ أربعة عشر لاعباً بفايروس كورونا المستجد، الأمر الذي تسبب بمشكلةٍ كبيرةٍ لدى الجهاز الفني، والذي لعب المواجهة، بدكةِ بدلاءٍ مكونةٍ من حارسي مرمى، ومهاجمُ واحد. 

الأزرق بدأ بشكلٍ جيد، وحاول مرارًا وتكرارًا أن يصيب مرمى خصمهِ بهدف، إلا أنه لم ينجح في المهمة، بالرغمِ من استحواذهِ على الكرة، إلا أن هناك عدمُ تفاهمٍ واضحٍ بين الخطوط، عانى منهُ الهلال في أجزاءٍ كبيرةٍ من المواجهة. 

قائمة المدرب الروماني رازفان لوشيسكو، شهدت تواجد الثلاثي الشاب، منصور البيشي، محمد الكنيدري، وتركي المطيري، والذي دخل بديلاً في الدقيقةِ السابعةِ والسبعين من زمنِ اللقاء. 

الاتحاد الآسيوي، منح المدافعَ الكوري جانغ هيون سو، جائزةَ رجلِ المباراة، نظير أدائهِ المميزِ في اللقاء، والذي أسهم من خلاله بمنعِ العديدِ من الهجماتِ لخصمه. 

الهلال خرجَ من المباراةِ بالأهم، والمتمثلِ بالحصولِ على نقطةٍ وحيدة، تؤهلهُ إلى دورِ الستةَ عشر، فيما انتعش الجهازُ الفني بعودةِ القائد سلمان الفرج، المتعافي حديثاً من فايروس كورونا المستجد، بعد ظهور نتيجةِ فحصهِ سلبية.