الأهلي يتقدم بشكوى رسمية ضد محترفه البرازيلي

تقدمت إدارة النادي الأهلي، بشكوى ضد اللاعب البرازيلي جوزيف دي سوزا، إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، إثر توقيعه مع فريق بشكتاش التركي، بعد أن فسخ عقده مع الفريق.
وتطرق البيان إلى طريقة رحيل اللاعب، والتي بدأت من خلال إرسال اللاعب إخطاراً للحصول على جزء من مقدم مستحقات سابقة، حيث قام النادي بالرد عليه، ثم اتفق الطرفان على توقيع اتفاقية جدولة، تنتهي بنهاية عقد اللاعب 30 يونيو 2021، ثم تأخر عن الرجوع إلى التدريبات مع النادي بسبب عارض صحي، ثم تغيب نتيجة الإصابة، وبمجمل الموسم لم يشارك في أغلب المباريات لأسباب مختلفة، ووقف معه النادي فيها في وقت كان يحتاج فيه لخدماته الرياضية.
حيث أوضح البيان أن اللاعب كان يعمل مع وكيله ونادٍ آخر لفسخ العقد، دون أن يعلم الأهلي بذلك، لتحقيق غاية فسخ العقد بتاريخ 26 أغسطس 2020، وتقدم بطلب تجزئة جزء من راتب شهر يوليو لحسابه في السعودية، وتحويل جزءٍ للسكن وبالفعل تم سداد السكن للاعب.
وأضاف البيان، أن في 30 أغسطس 2020، تقدم سوزا بفسخ العقد بموجب خطاب لم يراعي فيه مقتضيات لائحة أوضاع اللاعبين في فيفا، ثم فوجئ النادي بعد يومين من وصول الإخطار، بقيام اللاعب بفسخ العقد من جانب واحد، ثم التوقيع مع النادي في مخالفة صريحة للمواد 14 مكرر و 17 من لائحة وضعية وانتقالات اللاعبين بالفيفا.
وأكد النادي الأخضر بعد ذلك أنه حفاظاً على حقوقه، وردعاً لكل من يحاول الاعتداء على اعتباره، سيقوم بتقديم شكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم ضد اللاعب والنادي بالتضامن بينهما مع طلب القضاء ضدهما بالغرامات المالية والعقوبات الرياضية اللازمة.