“تكّة” ويطير الهلال لـ16

يو إف إم – عبدالملك القليب

اقترب الهلال من حسمِ تأهله إلى دور الستة عشر بدوري أبطالِ آسيا، بعد تعادلهِ أمام باختاكور الأوزبكي بنتيجةٍ سلبية، في مباراةٍ عانى الأزرق فيها من غياب عشرةِ لاعبين، بسبب فايروس كورونا المستجد.

المدرب الروماني رازفان لوشيسكو، عمد إلى اللعب بتوازنٍ خلال شوطي اللقاء، نظراً لنقصِ البدلاء، حيث زجّ المدير الفني باللاعب أمير كردي بصفةٍ أساسيةٍ في مركزِ الظهيرِ الأيمن، والاحتفاظ باللاعب مدّ الله العليان العائدِ من الإصابة على مقاعدِ البدلاء، إضافةً إلى الاستعانةِ باللاعب محمد جحفلي في قلبِ الدفاع، وزميله علي البليهي في خانةِ الظهير الأيسر. 

الهلال قدّم كرةً جيدةً، عطفاً على النقصِ الكبيرِ في صفوفه، وكان قريباً من انتزاعٍ فوزٍ ثمينٍ في شوطِ المباراةِ الثاني، بعد كرةٍ عرضيةٍ من الإيطالي جيوفينكو، تلقاها الفرنسي غوميز برأسه، إلى أن القائم كان بالمرصاد. 

المباراةُ المقبلة سيلعب الهلال أمام نادي شاهر خودرو الإيراني، أولُ المغادرينَ من البطولةِ القاريّة، ويحتاج إلى نقطةٍ واحدةٍ لضمانِ تأهلهِ بشكلٍ رسمي، فيما سيضمن المركزَ الأول، حال تحقيقه للفوز. 

من جهةٍ أخرى، منح الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، جائزة أفضلٍ لاعبٍ في المباراة للاعب سالم الدوسري، نظيرَ أدائهِ المميزِ في اللقاء.