إصابات بالجملة في دفاع بلجيكا

خيم القلق على معسكر المنتخب البلجيكي الذي يواجه احتمال افتقاد اربعة مدافعين في لقائه ضد نظيره الأميركي الثلاثاء المقبل في الدور الثاني لمونديال البرازيل 2014.

واشار مدرب بلجيكا مارك فيلموتس الى ان رباعي الدفاع انتوني فاندن بور والقائد فنسان كومباني وتوماس فيرمايلن ولوران سيمان يعاني من الاصابة التي قد تحرمه من المشاركة ضد الولايات المتحدة، املا في الوقت ذاته ان “يتعافى الجميع”.

ويعاني فاندن بور من ورم في كاحله الايمن بسبب تعرضه لخطأ قاس ضد كوريا الجنوبية (1-صفر) امس الخميس، وهو سيخضع للفحوصات وسط تخوف من اصابته بالتواء، فيما لم يتعاف كومباني من مشاكل في حالبيه حرمته من المشاركة في التمارين منذ الاربعاء ومن خوض لقاء الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول.

اما توماس فيرمايلن الذي يعاني من تمدد عضلي في فخذه الايمن اصيب به امام روسيا (1-صفر)، فعاود تمارينه اليوم الجمعة على ملعب موغي داس كروزس حيث مقر منتخب بلاده، لكن بشكل منفرد.

وبدوره يعاني سيمان من اوجاع في حالبيه.

وعلق فيلموتس على وضع خط دفاعه، قائلا: “امل ان نتمكن من استعادة الجميع. ساطلعكم على الوضع عشية المباراة. قد تصبح الامور معقدة. لكن (نيكولاس) لومبايرتس و(دانيال) فان بويتن اظهرا انه بامكاننا الاعتماد عليهما. بامكان (ناصر) الشاذلي ان يعود الى الخلف لشغل مركز الظهير الايمن، و(موسى) ديمبيلي الظهير الايسر”.