خضيرة يخضع لجراحة ناجحة ويغيب عن يوفنتوس لمدة شهر على الأقل

أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم أن لاعب خط وسطه الألماني سامي خضيرة ،سيغيب عن صفوف الفريق لنحو شهر بعد الجراحة التي خضع لها اليوم الأربعاء بسبب مشاكل في القلب.

وخضع خضيرة لمزيد من الفحوص الطبية المتطورة اليوم والتي أثبتت حاجة اللاعب للراحة والعلاج بسبب مشكلة في القلب قبل أن يكشف النادي في بيان له أن اللاعب أجرى جراحة ناجحة.

وتسببت مشاكل القلب في زيادة معدل ضربات القلب إضافة لعدم انتظام ضربات القلب، وهو ما أسفر عنه بعض الشعور بضيق التنفس وكذلك بالإجهاد.

كان خضيرة /31 عاما/ شعر ببعض التسارع في ضربات القلب خلال مشاركته في تدريبات يوفنتوس أمس الثلاثاء،وسارع إلى عرض نفسه على أطباء النادي قبل الخضوع اليوم لفحوص طبية متطورة أكدت حاجته للعلاج.

وبهذا ، يغيب اللاعب عن مباراة فريقه المقررة اليوم أمام مضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني في ذهاب دور الستة عشر لدوري الأبطال الأوروبي ،وكذلك عن مباراة الإياب المقرة بين الفريقين بمدينة تورينو الإيطالية في 12 آذار/مارس المقبل.

ولم يسافر اللاعب مع الفريق إلى إسبانيا لمواجهة أتلتيكو حيث ظل في إيطاليا.

وأشارت وسائل الإعلام الإيطالية إلى أن اللاعب الفائز مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014 بالبرازيل لن يستأنف مشاركاته مع يوفنتوس قبل نهاية آذار/ماس المقبل.

كان خضيرة انضم ليوفنتوس في 2015 ،وساهم في فوز الفريق بلقب الدوري الإيطالي في المواسم الثلاثة الماضية ليرفع يوفنتوس رصيده من الألقاب المتتالية في البطولة إلى سبعة ألقاب متتالية في آخر سبعة مواسم.

وذكر المنتخب الألماني ، في تغريدة على “تويتر” ، : “أنباء جيدة من تورينو… نتمنى لك شفاء سريعا”.

وخاض خضيرة 77 مباراة دولية مع المنتخب الألماني لكنه لم يشارك مع الفريق في أي مباراة منذ خرج معه من الدور الأول (دور المجموعات) بكأس العالم 2018 في روسيا.

وصرح الطبيب ديتريش أندرسون، أخصائي القلب في العاصمة الألمنية برلين لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن الإجراء الذي اتخذه خضيرة يوحي بأن مشكلة عدم اتساق ضربات القلب التي يعاني منها ليست خطيرة بدرجة كبير،ولا تهدد حياته ولكنها ربما أسفرت عن تسارع في ضربات القلب.