نظرة عامة على البطولات العالمية والأوروبية بعد إعلان اليويفا إطلاق بطولة جديدة للأندية

(د ب أ) – أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) أمس الأحد إطلاق بطولة جديدة للأندية تعرف حتى الآن بمسمى “الدوري الأوروبي 2” اعتبارا من عام 2021 ، وفيما يلي نظرة عامة على أبرز البطولات الأوروبية والعالمية :

كأس العالم

شارك 13 منتخبا في النسخة الأولى من بطولة كأس العالم التي أقيمت عام 1930 في أوروجواي ، ولكن بمرور عقود ، تطورت كأس العالم لتصبح أبرز البطولات الرياضية على مستوى العالم.

تطور نظام كأس العالم حتى باتت تقام بمشاركة 32 منتخبا اعتبارا من عام 1998 وينتظر أن يزيد عدد المنتخبات إلى 48 منتخبا اعتبارا من نسخة 2026 التي تحتضنها الولايات المتحدة والمكسيك وكندا.

يسعى السويسري جياني إنفاتينو رئيس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) إلى تقديم إطلاق النظام الجديد لكأس العالم بمشاركة 48 منتخبا اعتبارا من النسخة المقبلة المقررة في قطر في عام 2022 ، رغم وجود عقبات أمام تطبيق ذلك. وينتظر اتخاذ القرار النهائي بهذا الشأن في أذار/مارس 2019 .

من ناحية أخرى ، يقترح اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) إقامة كأس العالم كل عامين بدلا من إقامتها كل أربعة أعوام.

البطولات الأوروبية

في عام 2020 ، يحتفل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) بمرور 60 عاما على انطلاق بطولة كأس الأمم الأوروبية بإقامة يورو 2020 في 12 دولة أوروبية من أيرلندا إلى أذربيجان.

وشهدت كأس الأمم الأوروبية التوسع لتشهد مشاركة 24 منتخبا اعتبارا من نسخة 2016 التي أقيمت بفرنسا ، وقد تقرر تطبيق التغيير نفسه في كل من بطولتي كأس أمم آسيا وكأس أمم أفريقيا.

ورغم أن التوسع منح فرصة المشاركة في النهائيات لمزيد من الدول ، لم يؤيد البعض النظام الجديد الذي يشهد تأهل أربعة من المنتخبات أصحاب المركز الثالث في المجموعات الست ، إلى دور الستة عشر.

ولم تشهد كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) توسعا مماثلا ، لكن البطولة تشهد أحيانا دعوة منتخبات من خارج اتحاد الكونميبول للمشاركة ، وهو ما تشهده بطولة الكأس الذهبية لمنتخبات أمريكا الشمالية والوسطى.

دوري الأمم

كان الفرنسي ميشيل بلاتيني الرئيس السابق ليويفا أول من طرح الفكرة ، وقد حلت بطولة دوري أمم أوروبا التي أطلقت النسخة الأولى منها في أيلول/سبتمبر الماضي ، مكان المباريات الدولية الودية بشكل كبير لدى منتخبات أوروبا.

وتشهد بطولة دوري أمم أوروبا نظام صعود وهبوط بين منافسات دوري لأربعة مستويات يضم كل منها أربع مجموعات ، ويقام دور فاصل للمنافسة على التأهل ليورو 2020 كما تقام دورة رباعية تنتهي بتتويج البطل. وتنطلق النسخة الثانية من دوري أمم أوروبا في أواخر 2020 .

دوري أبطال أوروبا

أبرز بطولات اليويفا للأندية وقد شهدت تغيرات هائلة حتى وصلت إلى الصيغة الحالية المتسمة بالثراء ، وذلك منذ أن انطلقت في أوائل التسعينيات وحلت مكان بطولة الكأس الأوروبية.

تنطلق البطولة بمشاركة 32 فريقا في ثماني مجموعات ، ويتأهل منهم 16 فريقا إلى الدور الثاني ، ويبدو نظامها مستقرا ، لكنها في الوقت نفسه تكتسب ، بشكل متزايد ، صفة البطولة الخاصة بالأندية “الأكثر ثراء”.

الدوري الأوروبي

البطولة التي كانت تقام من قبل تحت مسمى “كأس الاتحاد الأوروبي” ، وجاء التغيير في عام 2010 ليوسع قاعدة الفرق المشاركة بالبطولة حيث باتت تشهد مشاركة 48 فريقا.

ومع إطلاق البطولة الجديدة “الدوري الأوروبي 2” ستشهد منافسات التأهل للدوري الأوروبي تنوعا وانتعاشا وسيتقلص عدد الفرق المشاركة في الدور الأول إلى 32 فريقا لتغيب فرق أكثر تواضعا وتتعزز قوة البطولة ، وهو ما ربما يشكل الفائدة الأبرز من إقامة البطولة الجديدة اعتبارا من 2021 .

الدوري الأوروبي 2

أحدث بطولة للأندية الأوروبية وستنطلق اعتبارا من عام 2021 ، وسيرتفع عدد الأندية الأوروبية المشاركة بدور المجموعات للبطولات القارية بذلك إلى 96 فريقا.

وتهدف البطولة بشكل رئيسي إلى منح فرق الدول الصغرى فرصة أكبر في المشاركة القارية وكذلك الفرق المتوسطة التي تزداد معاناتها في مساعيها للظهور بالمنافسات الأقوى.

كأس العالم للأندية

تقام حاليا بمشاركة أبطال القارات الست إلى جانب فريق ممثل للدولة المضيفة ، وتجرى فعالياتها في شهر كانون أول/ديسمبر وتعد أبرز بطولة للأندية لدى الفيفا.

ويسعى إنفانتينو إلى التوسع وتطوير البطولة حيث يتطلع إلى إقامتها بمشاركة 24 فريق على أن تقام كل عامين أو أربعة أعوام ، لكن الفكرة لا تلقى قبولا من البعض.

بطولة دوري الأمم العالمي “المحتملة”

يتطلع إنفانتينو إلى مشروع آخر يتمثل في إطلاق دوري أمم عالمي يشكل توسعا لبطولة دوري أمم أوروبا.

وأبدى مستثمرون استعدادهم لإنفاق الكثير لتنفيذ الفكرة لكنها تلقى معارضة من أطراف يتصدرها اليويفا ، ويتمحور الاعتراض حول أسباب سياسية ورياضية.