ليفاندوفسكي ينتقد مسؤولي بايرن ميونخ رغم تراجع رغبته في الرحيل عن الفريق

(د ب أ) – وجه المهاجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي لاعب بايرن ميونخ الألماني لكرة القدم انتقادات لناديه ، بسبب الهجوم عليه في أواخر الموسم الماضي ، لكنه شعر من جديد أن النادي البافاري بمثابة بيته ولم تعد لديه نية في الرحيل عن الفريق.

وكان ليفاندوفسكي /30 عاما/ قد تعرض لهجوم بسبب عدم الظهور بمستواه المعهود خلال الدور قبل النهائي بدوري أبطال أوروبا ، المواجهة التي خسرها بايرن أمام ريال مدريد الإسباني.

وكان مدير أعمال ليفاندوفسكي قد بدأ حينها البحث عن فريق جديد ينضم إليه اللاعب الذي تصدر قائمة هدافي الدوري الألماني (بوندسليجا) ، وقد كان ريال مدريد من الأسماء التي طرحت حينها.

وقال ليفاندوفسكي في تصريحات لصحيفة “شبورت بيلد” الأسبوعية الصادرة اليوم الأربعاء “في نيسان/أبريل وأيار/مايو ، هاجمني الجميع تقريبا. ولم أشعر بحماية من جانب النادي. لم أسجل في مباراتين أو ثلاث مباريات مهمة وفجأة تحول الأمر لدى الجميع إلى هجوم شرس بحقي.”

وأضاف “لم أرد مساندة أحد لي. ولم يدافع عني أي من مسؤولي النادي.”

ومع ذلك ، ورغم خيبة أمل ليفاندوفسكي بخروجه مع المنتخب البولندي من دور المجموعات بمونديال روسيا 2018 دون أن يسجل أي هدف ، أعلن مسؤولي النادي البافاري أنه لا نية في الاستغناء عن ليفاندوفسكي.

وقال ليفاندوفسكي إنه الآن “عائد إلى بايرن بقلبى ” وقد سجل ثلاثية في المباراة التي انتهت بالفوز على آينتراخت فرانكفورت 5 / صفر في كأس السوبر الألماني ، كما سجل هدف الفوز 1 / صفر على دروشتيرسن في كأس ألمانيا.

وأضاف ليفاندوفسكي “أدركت أن الجماهير هنا في ميونخ تدعمني. وشعرت بالرغبة في تواجدي هنا.”

وكان ليفاندوفسكي ، الذي أكمل الثلاثين من عمره أمس الثلاثاء ، قد انضم إلى بايرن ميونخ عانم 2014 وقد سجل 106 أهداف خلال 126 مباراة بالبوندسليجا.

ولم يتأكد بعد ما إذا كان سيستكمل فترة عقده الذي يستمر مع النادي حتى عام 2021 أم لا.

ولكن ربما تشير الأهداف التي سجلها مؤخرا إلى أنه استعاد مستوياته المعهودة وبات جاهزا لتقديم موسم جيد يسعى بايرن من خلاله إلى تعزيز رقمه القياسي بإحراز لقب البوندسليجا للموسم السابع على التوالي كما يسعى إلى العودة لمنصة التتويج بدوري أبطال أوروبا التي فاز بها آخر مرة عام 2013 .

وربما يستلهم ليفاندوفسكي الصحوة من زميله آريين روبن الذي واجه انتقادات حادة في 2012 عندما أحرز بايرن ميونخ المركز الثاني في كل من البوندسليجا وكأس ألمانيا ودوري الأبطال.

فقد نجح روبن بعدها ب12 شهرا في الفوز مع الفريق بثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال ، وسجل هدف الفوز 2 / 1 في شباك بوروسيا دورتموند بنهائي دوري الأبطال.

وقال ليفاندوفسكي إنه أجرى محادثات “جيدة” مع نيكو كوفاتش المدير الفني الجديد لباير ميونخ ، والذي يعتبر اللاعب البولندي عنصرا أساسيا مهما بالفريق.

وذكر كوفاتش “أنه مهاجم من طراز عالمي قدم الكثير لنادينا وسيقدم ما هو أكثر بكثير في المستقبل.”