فولفسبورج يدرس عقوبات غير تقليدية وربما يلزم اللاعبين بغسيل الصحون بدلا من الغرامات

(د ب أ) – أعلن نادي فولفسبورج الألماني لكرة القدم أنه يدرس تغليظ العقوبات وفرض عقوبات غير تقليدية على لاعبيه في حالة ارتكاب مخالفات ، وقد يتضمن ذلك إلزام اللاعبين بغسيل الصحون بعد الوجبات الجماعية.

وقال برونو لاباديا المدير الفني للفريق في تصريحات لصحيفة “شبورت بيلد” الأسبوعية في عددها الصادر اليوم الأربعاء ، إن النادي يدرس عقوبات تتجاوز الغرامات المالية التقليدية.

وقال لاباديا “أحيانا يكون الأمر الأكثر فعالية إلزام اللاعبين بغسيل الصحون أو التنظيف بعد الوجبات. أو إلزامهم بمشاركة العامل المكلف بتوزيع أدوات التدريب قبل الجلسات التدريبية. فهي أمور غير ممتعة.”

وذكر المدرب أنه وأعضاء الجهاز الفني المعاون له عملوا على وضع معايير سلوكية خلال الأسابيع الماضية ، وتتضمن قيود التعامل باحترام وكذلك استخدام الهواتف المحمولة وغيرها.

ويتطلع فولفسبورج ، المتوج بلقب البوندسليجا عام 2009 ولقب الكأس في 2015 ، إلى تقديم أفضل مما حققه في الموسمين الماضيين الذلذين تفادى فيهما الهبوط بصعوبة عبر تجاوز الملحق الفاصل.

ومع ذلك ، حذر يورج شماتكه المدير العام للنادي من علو سقف التوقعات بشكل مبالغ فيه.

وقال شماتكه في مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) “يجب أن يشهد الموسم المقبل الاستقرار اللازم ، خاصة بعد ما شهده العامان الماضيان.”

وجاء ذلك بعد أن صرح بيرند أوسترلو عضو مجلس الإشراف المكلف من شركة “فولكسفاجن” المالكة للنادي ، إن فولفسبورج يجب أن ينهي الموسم الجديد ضمن النصف الأول من جدول مسابقة الدوري ، التي يفتتح الفريق مشواره بها يوم السبت المقبل بلقاء شالكه وصيف بطل الموسم الماضي.

وقال شماتكه “أعتقد أنه من المبكر للغاية الحديث بهذا الشأن. علينا الحديث بشأن الاستقرار. يجب أن نحقق الاستقرار بأعلى درجة ممكنة.”