الحزم .. إعداد هادئ بعيدا عن الأضواء

تقرير: محمد الصايم

أداء فيصل بن أحمد

ينطلق الحزم إلى النمسا يوم الجمعة المقبل، لتدشين معسكر إعدادي حتى التاسع من أغسطس، حيث واصلت الإدارة دعم الفريق بعدة صفقات على الصعيد الأجنبي، بينما استثمر المدرب الروماني دانيال أسايلا، الفترة الماضية لتجهيز الفريق بدنيا، والوقوف على مستويات اللاعبين.

بذات مستوى الهدوء الذي اتخذته إدارة الحزم لتجهيز فريقها قبل انطلاق الموسم المنصرم في دوري الأولى، لتنجح في نهايته بالوصول إلى دوري المحترفين، جاء الإعداد للموسم الجديد بعيدا عن زخم الأضواء، حافلا بكل ما يساعد على تحقيق الطموحات بين الكبار.

إدارة عبدالله المقحم بدأت العمل باكرا لتجهيز الحزم لمقارعة الجميع في دوري النجوم، فاختارت الروماني دانيال أسايلا لقيادة الدفة الفنية، كما تنوعت في اختياراتها لملف المحترفين الأجانب، والذي يتضمن حتى الآن ست صفقات، انتظارا لحسم آخر صفقتين في مقر معسكر النمسا.

خيارات إدارة الحزم الستة شملت المحور الدفاعي البرازيلي لويز فيليبي ومواطنه رودولفو ألميدا في خط الوسط، إلى جانب الإكوادوري كارلوس سيلفا في المناطق الدفاعية، والجناح الأيسر الكولمبي جون باجوي، فيما سيتولى السوري يوسف قلفا مهمة صناعة الألعاب، والجزائري مليك عسلة في حراسة عرين الحزم.

على الصعيد المحلي نجحت إدارة الحزم في تجديد عقود عدد من أعمدة الفريق، يتقدمهم القائد خالد البركة، عبدالله الحربي، إسماعيل مسملي، سالم الحمدان، والحارس داود آل سعيد.

في الرابع عشر من يوليو انطلق إعداد الحزم في الرس، ما يعني أن الروماني أسايلا حصل على نحو أسبوعين للعمل على الجوانب البدنية، والتعرف على مستويات لاعبيه، ليكون أمامه نحو ثلاثة أسابيع في النمسا لإظهار هوية الحزم في الموسم الجديد، وإيصال الفريق إلى مرحلة الجاهزية المناسبة للمنافسة في دوري النجوم.