تاباريز يترك الباب مفتوحا بشأن مستقبله مع منتخب أوروجواي ويعترف بتفوق فرنسا

(د ب أ)- ترك أوسكار تاباريز المدير الفني لمنتخب أوروجواي لكرة القدم الباب مفتوحا بشأن تحديد مستقبله مع الفريق بعد الخروج اليوم الجمعة من دور الثمانية لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا كما اعترف بتفوق المنتخب الفرنسي على فريقه في لقاء اليوم.

وودع منتخب أوروجواي المونديال الروسي اليوم بالهزيمة صفر / 2 أمام نظيره الفرنسي بمدينة نيجني نوفجورود ضمن منافسات دور الثمانية للبطولة.

وقال تاباريز بعد المباراة : “لا أعرف نموذجا للتوقيت الذي يحدد فيه المدرب مستقبله… ما زلت مرتبطا بعقد مع الفريق… القرار ليس لي فقط”.

ويتولى تاباريز تدريب الفريق منذ 2006 وقاده للفوز بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2011) كما قاده للفوز بالمركز الرابع في كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وافتقد الفريق اليوم جهود مهاجمه الخطير إدينسون كافاني الذي غاب عن اللقاء بسبب الإصابة.

واعترف تاباريز بتفوق المنتخب الفرنسي على فريقه في مباراة اليوم لكنه طالب لاعبيه بضرورة رفع رؤوسهم بعد ما قدموه في المونديال الحالي.

وقال تاباريز /71 عاما/ : “هناك حلم تبخر اليوم. ولكن ستأتي بعده مباريات أكثر. كوبا أمريكا في الطريق ثم تصفيات كأس عالم أخرى… ومثلما انتهى هذا الحلم ، ستأتي أحلام أخرى وعلينا أن نسعى لتحقيقها”.

وتبدد حلم منتخب أوروجواي من خلال هدفين للمنتخب الفرنسي جاء الأول بضربة رأس فيالدقائق الأخيرة من الشوط الأول والثاني من خطأ لحارس المرمى فيرناندو موسليرا في الدقيقة 61 اثر تسديدة من أنطوان جريزمان.

وأكد تاباريز أنه تحدث مع موسليرا على انفراد. وقال : “لكن حديثي معه جزء من خصوصيات منتخب أوروجواي. فيرناندو (موسليرا) كان جزءا من دعم هذه العملية ، ولن أقدم أبدا على التخلي عن أي لاعب بالفريق”.

وأبدى تاباريز تفهمه لحالة الإحباط وخيبة الأمل التي سيطرت على مواطني أوروجواي بعد هذه الهزيمة ، ولكنه طالبهم بتثمين تواجد الفريق ضمن أفضل ثمانية منتخبات في كأس العالم.

وأشار : “أوروجواي لديها تاريخ رائع في كرة القدم. وهزيمة الفريق تترك أثرا. ولكن ، كم من الفرق الكبيرة ودعت البطولة قبلنا ؟ هذه الهزيمة مؤلمة ، ولكننا لا نريد جعلها درامية. ربما تكون هذه هي حقيقتنا”.

وأضاف : “الناس يرغبون في مشاهدة منتخب أوروجواي بكأس العالم مجددا. هذا ليس سهلا. يجب تقييم هذا. المشاركة مهمة”.

واعترف تاباريز ، المعروف بلقب “المايستر” أو “المعلم” بأن منتخب فرنسا كان الأفضل في مباراة اليوم. وقال : “إضافة لهذا ، استفاد الفريق من الأخطاء الدفاعية لمنتخب أوروجواي”.

وأشار : “تغلبوا علينا. وتغلبوا بشكل جيد. علينا تهنئة الفريق المنافس. المنتخب الفرنسي سيطر على المباراة جيدا. لم نجد الحلول في مواجهة المنافس. أعترف بأن المنتخب الفرنسي لعب بشكل أفضل”.