تقرير: 5 مراحل و9 وديّات تُجهز الأخضر للإنجاز في موسكو

 

تقرير: محمد الصايم

أداء: حمود البراهيم

مشوار طويل قطعه المنتخب السعودي، منذ انطلاقة تصفيات كأس العالم 2018، وصولا إلى اللقاء الافتتاحي أمام روسيا اليوم الخميس، الأبرز فيه المراحل الإعدادية الخمس، تحت قيادة المدير الفني الأرجنتيني خوان بيتزي، والوديات التي توزعت بين العادية وذات الوزن الثقيل.

خمس مراحل وتسع مباريات ودية كانت حصيلة إعداد الأخضر للمونديال، ليبدأ اليوم الاختبار الحقيقي أمام المنتخب الروسي المستضيف، حيث سيكون الأخضر محط الأنظار قبل الانطلاق، كونه أول منتخب خليجي وعربي يشارك في الافتتاح.

ومنذ تأهل الصقور إلى روسيا، دشن اتحاد كرة القدم برنامجا إعداديا شاملا، بعدما اختار الأرجنتيني خوان بيتزي للدفة الفنية، لتكون الحصيلة تسع مباريات ودية، كسب الأخضر ثلاثا منها، وخسر خمسا، وتعادل فيه واحدة، علما بأن شباك الصقور استقبلت ستة عشر هدفا خلال هذه الوديات، فيما سجل مهاجموه أحد عشر هدفا في الطريق للمونديال.

آخر مواجهات الخضر كانت أمام حامل لقب المونديال، المنتخب الألماني، وفيها قدم المنتخب مستوى فنيا متميزا، رغم الخسارة بهدفين مقابل هدف، الأمر الذي ساهم في تعزيز الثقة قبل لقاء اليوم أمام الدب الروسي.

الجيد في الأمر أن المعسكر الأخضر يسوده التفاؤل بتحقيق نتيجة إيجابية أمام الكتيبة الروسية، خاصة أن الخصم لم يسجل أي حالة فوز منذ أكتوبر من العام الماضي، ويحتل المركز السبعين في تصنيف الفيفا، أي خلف الأخضر بثلاثة مراكز.

وما بين مراحل إعداد الأخضر، وإيجابية ردود الفعل بعد الوديات أو سلبياتها، يتحول الأمر إلى حقيقة بعد عدة ساعات، حيث تسلط كل الأضواء على ملعب لوجنيكي، وحينها سيكون الصقور الخضر في انتظار صافرة انطلاق المونديال، وأمام صاحب الأرض والجمهور، المنتخب الروسي، وكل الآمال والأحلام تبحث عن ثلاث نقاط، وعن انتصارات خضراء تعيد للأذهان مونديال أمريكا، بل تتعداها إلى الأفضل.

Leave a Reply