تقرير – الهلال يبث الرعب في محيط الرعب ويُتوّج باللقب

 

تقرير: محمد الصايم

أداء: إياد العلي

توج الهلال بطلا للدوري السعودي للمحترفين، بفوزه على ضيفه الفتح بأربعة أهداف لهدف في الجولة الأخيرة، بحضور تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة، وعادل عزت رئيس اتحاد القدم، كما فاز الوصيف الأهلي على ضيفه أحد بهدف وحيد في مكة المكرمة.

من محيط الرعب .. العرين الجديد للزعيم، جاء الإعلان بتتويج الهلال بطلا لدوري المحترفين للعام الثاني على التوالي، لتنقذ إدارة الأمير نواف بن سعد ما تبقى من حطام الموسم، والذي غادر فيه الفريق دوري أبطال آسيا من مرحلة المجموعات، إلى جانب فقدان المنافسة على كأس خادم الحرمين الشريفين.

وبعد صراع طويل مع الأهلي في آخر المراحل، ضرب الهلال في الجولة الأخيرة، وأتخم شباك الفتح بأربعة أهداف مقابل هدف، ليحطم كل الأمال الأهلاوية بتحويل التتويج من الرياض إلى الشرائع، ليصبح فوز الراقي على أحد تحت بند تحصيل الحاصل، ويكون وصيفا للترتيب.

مدرج الموج الأزرق لم يحتفل بالحفاظ على لقب الدوري فقط، بل بعودة نجمها عمر خربين إلى هز الشباك، وبثلاثية الهاتريك في شباك النموذجي، كما وضع أشرف بن شرقي بصمته في النهائي بتسجيل رابع الأهداف الزرقاء، فيما جاء هدف النموذجي الوحيد عن طريق محترفه جواو بيدرو.

الهلال لم يكتفي بحسم اللقب أمام الفتح مبكرا، بل سطر فاصلا استعراضيا أمام مدرجه الأزرق في محيط الرعب، وقدم فواصل فنية لو ظهرت منذ بداية الموسم لكان اللقب أزرقا قبل عدة جولات، ولكانت بطاقة التأهل الآسيوية في ضاحية العريجاء قبل الجولة الأخيرة حتى.

انتهى الموسم الاستثنائي لدوري المحترفين، وبفارق نقطة واحدة بين البطل ووصيفه الأهلي، وهو النسخة الأولى بعد قرار زيادة عدد المحترفين إلى ستة، علما بأن الموسم الجديد سيشهد تنافس ستة عشر ناديا على اللقب، إلى جانب وجود سبعة محترفين أجانب لكل فريق.