الليث الحائر يعود للخسائر

 

الشباب بعدما قدم نتائجَ مبهرةً بدايةَ الدورِ الثاني من الدوري السعودي للمحترفين بسلسلةِ أربعةِ انتصارات، تغلب فيها على أحد، القادسية، الباطن، والاتفاق، ها هو يعودُ من جديدٍ إلى دوامةِ التعادلاتِ والهزائم، بعد تعثرِه أمام الأهلي ثم الفتح بالخسارة، وتعادلِه المخيبِ للآمالِ أمام متذيلِ الترتيبِ الرائد.

الشباب في المركزِ السابعِ من ترتيبِ الدوري برصيدِ ستٍّ وعشرين نقطة، ويأملُ أنصارُه في أن يتمكنَ الليث من الوصولِ إلى أحدِ المراكزِ الأربعةِ الأولى في ترتيبِ المسابقة، إلا أن النتائجَ كلما تحسنت تارةً تراجعت تارة أخرى، ما يفتحُ بابَ الحيرةِ حول أسبابِ تقلبِ الأوضاع.

أبيضُ العاصمةِ استقطب عدةَ محترفين جُدد في فترةِ الانتقالاتِ الشتويةِ الماضية، حيث جلب ثلاثةَ محترفين جدد، وهم المصريُّ عمرو بركات من الأهلي المصري، والتشيليُّ سيباستيان أوبيلا لتدعيمِ خطِّ الهجوم، والليبيُّ مؤيد اللافي، كما عاد حسن معاذ إلى معقلِ الفريقِ مجددا قادما بالإعارةِ من الفيحاء، أملاً من إدارةِ أحمد العقيل في تحسينِ نتائجِ ما تبقى من مبارياتِ هذا الموسم.

وعلى صعيدٍ آخر، تشكلُ المبارياتُ المقبلةُ مرحلةً صعبةً في مشوارِ الشباب المتبقي في الدوري، إذ يلعبُ في الرياض أربعَ مبارياتٍ من العيارِ الثقيل، الأولى أمام الهلال، ثم الاتحاد والنصر، وختاما بالفيحاء أقربِ المنافسين، ليتبقى لليوث التعاون في بريدة، والفيصلي في المجمعة، أملا في نهايةِ الموسمِ بتحقيقِ مركزٍ أفضلَ يمكّنُه من مشاركةٍ آسيويةٍ في دوري الأبطال.

Leave a Reply