خوان كارلوس أوسوريو

المكسيك تثق في عبور عقبة الدب الروسي إلى المربع الذهبي لكأس القارات

(د ب أ)- أعرب الكولومبي خوان كارلوس أوسوريو المدير الفني للمنتخب المكسيكي لكرة القدم عن ثقته في قدرة فريقه على العبور إلى المربع الذهبي ببطولة كأس القارات المقامة حاليا في روسيا عندما يلتقي الفريق نظيره الروسي صاحب الأرض غدا السبت في ختام مباريات الفريق بالدور الأول للبطولة.

وصرح أوسوريو ، في المؤتمر الصحفي لفريقه قبل مباراة الغد ، قائلا : “أن تلعب في روسيا ، وأمام مشجعين يساند 90 بالمئة منهم المنتخب الروسي الذي يلعب أيضا من أجل التأهل للمربع الذهبي ، يمثل أمرا استثنائيا لكرة القدم المكسيكية لتأكيد ما تقدر عليه”.

وأضاف : “إنها مباراة ننتظرها منذ فترة طويلة ، حيس نلعب كفريق ضيف في مواجهة أصحاب الأرض. إذا كان هناك شيء تتميز به هذه المجموعة من العبين فإنه الهدوء والثقة والرغبة في الفوز والأداء بشكل جيد”.

ويتصدر المنتخب المكسيكي المجموعة الأولى برصيد أربع نقاط وبفارق الأهداف فقط أمام نظيره البرتغالي. ويحتاج المنتخب المكسيكي إلى نقطة التعادل فقط في مباراة الغد لبلوغ لمربع الذهبي للبطولة.

ويحتاج المنتخب الروسي إلى الفوز لضمان مكان في المربع الذهبي للبطولة لأن التعادل يعني تأهل الفريق إلى المربع الذهبي في حال فوز نيوزيلندا على البرتغال في المباراة الأخرى بالمجموعة والتي تقام في نفس التوقيت غدا علما بأن المنتخب النيوزيلندي خرج بالفعل من البطولة.

ورغم كون فريقه هو المرشح الأقوى للفوز في مباراة الغد ، حذر أوسوريو : “المنتخب الروسي ينافس بشكل رائع على مدار التسعين دقيقة. الفريق يتمركز دفاعيا بشكل جيد للتعامل مع الهجمات المرتدة السريعة للمنافس. يمكن للمنتخب الروسي أن يشكل لمنافسيه إزعاجا دائما من الكرات الثابتة”.

كما دافع أوسوريو عن سياسة المداورة التي يتبعها في الفريق بعدما أجرى ثمانية تغييرات على تشكيلة الفريق في مباراة نيوزيلندا التي فاز فيها فريقه 2 / 1 .

وقال أوسوريو : “سعينا للتبديل في تشكيلة الفريق من أجل تجنب الإصابات… رغم منح الراحة لبعض اللاعبين ، سيواجه المنتخب المكسيكي مشكلة في قلب الدفاع خلال مباراة الفريق أمام روسيا غدا”.

وخرج كارلوس سالسيدو من حسابات المنتخب المكسيكي فيما تبقى من هذه البطولة بعد إصابته بخلع في الكتف خلال المباراة أمام المنتخب النيوزيلندي.

ولم تكتمل لياقة هيكتور مورينو كما لا يزال المخضرم رافاييل ماركيز في مرحلة العلاج بعد الجراحة التي أجراها في الظهر لكنه يستطيع المشاركة لمدة 20 دقيقة في مباراة الغد.

ورغم هذا ، يثق أندريس جواردادو لاعب خط وسط المنتخب المكسيكي في قدرة فريقه على اجتياز هذه المشاكل والفوز بمباراة الغد مستبعدا اللعب على التعادل.

وقال : “نفكر في الفوز بمباراتنا. ستكون في غاية الصعوبة لكننا نثق في قدراتنا وإمكانياتنا. نمتلك ما يمكننا من التأهل”.