المكسيك

المكسيك تنتزع تعادلا قاتلا من البرتغال بكأس القارات

(د ب أ)- فرض منتخب المكسيك التعادل الإيجابي 2 / 2 في الوقت القاتل على نظيره البرتغالي ،اليوم الأحد، في مستهل مبارياتهما بالمجموعة الأولى لبطولة كأس القارات المقامة حاليا بروسيا.
وتقاسم كلا المنتخبين المركز الثاني برصيد نقطة واحدة، بفارق نقطتين خلف منتخب روسيا (المتصدر)، الذي تغلب على منتخب نيوزيلندا (متذيل الترتيب) في المباراة الافتتاحية للبطولة أمس السبت.
واتسمت المباراة بالإثارة والمتعة على مدار شوطيها، حيث ألغى حكم المباراة الأرجنتيني نيستور بيتانا هدفا لمنتخب البرتغال أحرزه بيبي بناء على تقنية الفيديو، التي أثبتت وقوع اللاعب في مصيدة التسلل، قبل أن يفتتح النجم المخضرم ريكاردو كواريزما التسجيل لمنتخب البرتغال في الدقيقة 35.
وأدرك خافيير هيرنانديز التعادل للمنتخب المكسيكي في الدقيقة 42، لينتهي الشوط الأول بالتعادل لكل منتخب.
وتواصلت الإثارة في الشوط الثاني، بعدما أعاد سيدريك سواريز التقدم لمنتخب البرتغال مجددا، بعدما أضاف الهدف الثاني في الدقيقة 86.
وبينما تأهب الجميع لانتهاء المباراة بفوز منتخب البرتغال (بطل أوروبا)، أحرز هيكتور مورينو هدف التعادل القاتل للمكسيك في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، ليقود الفريق لحصد تعادلا بطعم الفوز.
يذكر أن هذا هو التعادل الثاني في تاريخ مواجهات المنتخبين، مقابل انتصارين لمنتخب البرتغال، فيما ظل منتخب المكسيك عاجزا عن تحقيق أي انتصار على المنتخب الأوروبي حتى الآن.
ويلتقي منتخب البرتغال مع نظيره الروسي في الجولة الثانية بالمجموعة يوم الأربعاء القادم، فيما يواجه منتخب المكسيك نظيره النيوزيلندي في اليوم ذاته بنفس الجولة.

وبدأت المباراة بهجوم مباغت من جانب المنتخب المكسيكي، الذي حصل على ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء، نفذها أندريس جواردادو، الذي اصطدمت تسديدته بالحائط البشري، ليتابع دييجو رييس الكرة ولكنه اطاح بها إلى خارج الملعب.

بمرور الوقت، بدأ المنتخب البرتغالي الدخول لأجواء المباراة، وشهدت الدقيقة 17 التسديدة الأولى له في اللقاء عن طريق ريكاردو كواريزما، الذي صوب من خارج المنطقة، ولكن الكرة مرت بجوار القائم الأيسر.

وشهدت الدقيقة 21 إثارة بالغة، حيث سدد رونالدو قذيفة مدوية من خارج المنطقة، ولكن الكرة اصطدمت في العارضة، لتتهيأ أمام أندريه جوميز الذي أرسل تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليمنى لمنطقة الجزاء، تابعها بيبي الذين وضع الكرة داخل الشباك، غير أن حكم المباراة قام بإلغاء الهدف بناء على الرجوع إلى تقنية الفيديو، التي أشارت إلى وقوع المدافع البرتغالي في مصيدة التسلل.

وكاد جوميز أن يفتتح التسجيل لمنتخب البرتغال في الدقيقة 23، حيث سدد من على حدود المنطقة، ولكن الكرة ذهبت إلى أحضان جييرمو أوتشوا حارس مرمى منتخب المكسيك.

بسط منتخب البرتغال سيطرته على مجريات الأمور، وتوغل سيدريك بالكرة من الناحية اليمنى في الدقيقة 25، ليمرر كرة عرضية زاحفة، ولكن أوتشوا خرج من مرماه في الوقت المناسب، مبعدا الكرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

عاد منتخب المكسيك لنشاطه الهجومي مرة أخرى، حيث حصل على ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 30 نفذها كارلوس فيا، الذي وضع الكرة بجوار القائم الأيسر.

وكاد كارلوس سالسيدو مدافع منتخب المكسيك أن يسجل هدفا بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 32، حيث حاول إبعاد تمريرة أمامية عن طريق ويليام، ليسدد الكرة برأسه وتسقط (لوب) فوق أوتشوا، الذي أبعد الكرة بصعوبة بالغة بقبضة يده إلى ركلة ركنية لم تستغل.

ولم تمر سوى دقيقتين، حتى بادر كواريزما بالتسجيل لمصلحة البرتغال.

وتلقى النجم كريستيانو رونالدو تمريرة أمامية، لينطلق بالكرة من الناحية اليسرى، قبل أن يمرر كرة عرضية زاحفة إلى كواريزما، الخالي من الرقابة، الذي راوغ أوتشوا بمهارة، ووضع الكرة بسهولة داخل الشباك.

حاول منتخب المكسيك إدراك التعادل سريعا، ومرر فيا تمريرة عرضية من الناحية اليمنى في الدقيقة 37 إلى خافيير هيرنانديز، الذي سدد ضربة رأس ولكنها ذهبت ضعيفة في يد روي باتريشيو حارس مرمى البرتغال.

ورد منتخب البرتغال بهجمة سريعة في الدقيقة 39، حيث مرر رونالدو الكرة بعقب القدم إلى كواريزما، الذي راوغ الدفاع ولكنه سدد من داخل المنطقة تصويبة غير متقنة مرت بجوار القائم الأيسر.

وجاء العقاب سريعا من جانب منتخب المكسيك على ضياع فرصة كواريزما، بعدما سجل هيرنانديز هدف التعادل في الدقيقة 42.

وتلقى كارلوس فيا تمريرة عرضية من الناحية اليسرى، بعدما مرت الكرة بغرابة من رافاييل جوريرو مدافع منتخب البرتغال، ليمرر كرة عرضية متقنة إلى هيرنانديز، الذي سدد ضربة رأس على يسار باتريشيو وتعانق الكرة الشباك.

ارتفعت معنويات منتخب المكسيك عقب هدف التعادل، وانطلق فيا بالكرة من الناحية اليمنى، ليمرر الكرة إلى راؤول خيمينيز داخل المنطقة، ولكنه فضل تمرير الكرة إلى هيرنانديز بدلا من تسديدها، ولكن الأخير أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول الذي انتهى بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

بدأ الشوط الثاني بهجوم من جانب منتخب المكسيك، حيث سدد خيمينيز من داخل المنطقة في الدقيقة 52 ولكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتخرج إلى ركلة ركنية لم تثمر عن أي جديد.

أجرى منتخب المكسيك تبديله الأول في الدقيقة 57 بنزول جيوفاني دوس سانتوس بدلا من فيا، فيما رد منتخب البرتغال بتبديلين دفعة واحدة، حيث نزل أدريان سيلفا وجيلسون مارتينز بدلا من جواو موتينيو ولويس ناني.

هدأ إيقاع المباراة تماما، حيث انحصر اللعب في منتصف الملعب دون أدنى خطورة على المرميين.

ودفع المنتخب المكسيكي بتبديله الثاني في الدقيقة 67 بنزول نيستور أروخو بدلا من كارلوس سالسيدو، قبل أن يسدد ميجيل ليون ركلة حرة مباشرة بعدها بدقيقة واحدة ولكن الكرة علت العارضة بقليل.

وأجرى منتخب المكسيكي تبديله الثالث الأخير في الدقيقة 79 بنزول أوريبي بيرالتا بدلا من راؤول خيمينيز.

وسدد كواريزما من على حدود المنطقة في الدقيقة 79 ولكن الكرة ذهبت في منتصف المرمى، ليمسكها أوتشوا بثبات، قبل أن ترتد الهجمة سريعا للمنتخب المكسيكي، حيث سدد دوس سانتوس من داخل المنطقة، ولكن الكرة ابتعدت عن القائم الأيسر بقليل.

وأجرى المنتخب البرتغالي تبديله الأخير في الدقيقة 81 بنزول أندريه سيلفا بدلا من كواريزما.

وكاد سيلفا أن يمنح النقاط الثلاث للمنتخب البرتغالي في الوقت القاتل، بعدما تابع تمريرة عرضية من الناحية اليسرى في الدقيقة 85، ليسدد ضربة رأس على يمين أوتشوا، الذي أبعد الكرة ببراعة.

ولم تمر سوى دقيقة واحدة، حتى أحرز منتخب البرتغال الهدف الثاني عن طريق سيدريك سواريز.

ومرر جيلسون مارتينز كرة عرضية من الناحية اليمنى، ولكن الدفاع أبعدها طريقة خاطئة لتتهيأ الكرة أمام سواريز، الذي سدد مباشرة على يمين أوتشوا داخل المرمى.

وبينما كانت المباراة في طريقها لفوز ثمين لمنتخب البرتغال، أدرك هيكتور مورينو التعادل لمنتخب المكسيك في الدقيقة الأولى من الوقت الضائع.

وتابع مورينو ركلة ركنية من الناحية اليسرى، ليسدد ضربة رأس وتصطدم الكرة بباطن القائم الأيسر، ثم تعانق الشباك، وينتهي اللقاء بالتعادل بهدفين لكل منهما.