ليشتستاينر : ليفاندوفسكي هو الخطر الأكبر على منتخب سويسرا

(د ب أ) – على الرغم من فشل روبرت ليفاندوفسكي مهاجم المنتخب البولندي في إحراز الأهداف خلال منافسات بطولة أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2016) المقامة حاليا بفرنسا ، فإن المنتخب السويسري يعلم تماما أنه لايزال الخطر الأكبر عندما يلتقي المنتخبان غدا السبت في دور الستة عشر من البطولة.

وقال ستيفان ليشتستاينر قائد المنتخب السويسري في مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة :” ليس الأمر ان المهاجم الذي لا يسجل أهدافا في آخر ثلاث مباريات يعتبر سيئا”.

وأضاف :” هو أحد أفضل المهاجمين في العالم بالنسبة لي. يمكنه أن يكون مشكلة لنا”.

وكان ليفاندوفسكي هو هداف التصفيات لكنه فشل في شق طريقه إلى المرمى في البطولة المقامة حاليا بفرنسا. ولم يسكن شباك المنتخب البولندي أى أهداف، وتمكنوا من تسجيل هدفين فقط في طريقهم لإنهاء المجموعة الثالثة في المركز الثاني.

وقال آدم نوالكا مدرب منتخب بولندا :” لا يوجد لدينا أية مشكلة حول حقيقة عدم تسجيل روبرت لأهداف. فهو يقوم بعمل عظيم لمنتخبنا”.

وكان أيضا للمنتخب السويسري مشاكله أمام المرمى حيث سجل هدفين فقط في المجموعة الأولى محققين المركز الثاني خلف منتخب فرنسا الذي تصدر المجموعة علما بان مباراتهما انتهت بالتعادل السلبي.

وقال ليشتستاينر :” هذا يعطيك ثقة كبيرة، قدمنا مباراة جيدة امام فرنسا. لعبنا بشكل رائع للغاية، استحوذنا على الكرة في أغلب الفترات أمام أحد الفرق الكبرى”.

ويمتلك المدرب فلاديمير بيتكوفيتش فريقا كاملا للاختيار من بينهم حيث أن الفريق لا يعاني من إصابات أو إيقافات.

وقال :”لاتزال أقدامنا موجودة على الأرض ولكننا متحمسون للغاية لمواصلة مشورانا في بطولة الأمم الأوروبية. ستكون مباراة صعبة-مرة أخرى تفاصيل صغيرة هي التي ستحدد النتيجة”.

وأضاف نوالكا بعد انتهاء دور المجموعات – والذي اخرج ثمانية منتخبات فقط من أصل 24 منتخبا- إن قوة البطولة ستزداد في الأدوار الإقصائية.

وقال :” نعرف تماما أن الفريق الفائز في المباراة المقبلة هو من سيصعد للدور التالي. واللاعبون يعرفون إن هناك فرصة للخروج بنتيجة رائعة من منافسات اليورو”.

وسينتظر منتخب كرواتيا أو البرتغال الفريق الفائز من هذه المباراة في دور الثمانية فيما يبدو النصف الأضعف من القرعة والذي لا يحتوي على أي منتخب توج بلقب بطولة كبرى.

وقال جريجورز كريشوياك لاعب خط الوسط :”نعلم أن مباريات دور المجموعات أصبحت من الماضي وأن كل مباراة مقبلة ستكون بمثابة المباراة النهائية. نعلم بفرصنا ومسئوليتنا المقبلة. هذا الفريق طموح ويريد أن يصل لأبعد شيء ممكن”.

ورفض كريشوياك الحديث عن صفقة إنتقاله المقبلة من إشبيلية إلى باريس سان جيرمان، مؤكدا انه جاهز تماما للمباراة.

وعلى عكس بيتكوفيتش، فإن نوالكا لديه لاعبا واحدا مصابا وهو الحارس فويتشيك تشيزني الذي غاب عن المباراتين الماضيتين بسبب إصابة في الفخذ، وبات لوكاس فابيانسكي جاهزا للإنابة عنه مرة اخرى.