المنتخب الروسي

المنتخب الروسي يؤكد عقدة المباراة الأولى لنظيره الإنجليزي بالتعادل

(د ب أ) – أخفق المنتخب الإنجليزي في فك عقدة المباراة الأولى واستهل مشواره في بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) المقامة حاليا في فرنسا ، بالتعادل مع نظيره الروسي 1 / 1 اليوم السبت على ملعب “فيلودروم” بمدينة مارسيليا في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية.

ودفع المنتخب الإنجليزي ثمن إهدار العديد من الفرص التهديفية خلال الشوط الأول الذي أحكم خلاله قبضته على مجريات اللعب ، حيث تعادل المنتخب الروسي في الثواني الأخيرة من المباراة بهدف أحرزه أليكسي بيريزوتسكي بعدما تقدم الفريق الإنجليزي عن طريق إيريك داير من ضربة حرة في الدقيقة 73

وحصد كل من الفريقين نقطة واحدة بالتعادل في المجموعة التي انفرد منتخب ويلز بصدارتها إثر تغلبه على نظيره السلوفاكي 2 / 1 في وقت سابق اليوم.

وأكد المنتخب الروسي بذلك عقدة المنتخب الإنجليزي في المباراة الأولى بالبطولة الأوروبية ، حيث أن إنجلترا لم يسبق لها الفوز في مباراتها الافتتاحية في سجل مشاركاتها ببطولة كاس الأمم الأوروبية.

وبدأت المباراة بإيقاع لعب سريع وأظهر المنتخب الإنجليزي طموحه الهجومي منذ البداية وجاءت أول محاولة في الدقيقة الثالث عندما سدد ديلي ألي كرى كرة قوية باتجاه المرمى الروسية لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وسبب رحيم سترلينج إزعاجا مبكرا للدفاع الروسي من خلال تحركاته وتمريراته الذكية وكاد أن يصنع الهدف الأول في الدقيقة السابعة حيث راوغ الدفاع ببراعة ثم أرسل عرضية إلى أدم لالانا الذي سدد بقوة لكن الحارس ايجور اكينفييف تصدى للكرة ببراعة.

وضاعت فرصة ثمينة على المنتخب الإنجليزي في الدقيقة التاسعة حيث أرسل سترلينج كرة عالية إلى ديلي علي الذي قابلها بتسديدة برأسه وكانت الكرة بحاجة إلى لمسة من هاري كين كي تسكن الشباك لكنه لم يلحق بها.

ورغم تفوق المنتخب الإنجليزي في الجانب الهجومي ، كاد الفريق الروسي أن يباغته بهدف التقدم في الدقيقة 17 حيث تلقى سيرجي ايجناشيفيتش الكرة من ضربة ثابتة وسددها برأسه بقوة لكن الحارس جو هارت تصدى لها على مرتين.

وأضاف أدم لالانا فرصة أخرى على إنجلترا في الدقيقة 22 حيث تلقى عرضية على حدود منطقة الجزاء لكنه افتقد الدقة في تصويب كرة زاحفة لتمر بجوار القائم مباشرة.

بمرور الوقت ، دخل المنتخب الروسي في أجواء المباراة بشكل أكبر وبدأ تبادل المحاولات الهجومية ، بينما وزع لاعبو الفريق الإنجليزي التركيز على الجانبين الهجومي والدفاعي.

وبحلول الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ، استعاد المنتخب الإنجليزي حدته الهجومية وكاد النجم المخضرم واين روني أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 35 حيث تلقى عرضية وسدد كرة قوية لكن الحارس الروسي تألق في التصدي لها.

وواصل الفريق الإنجليزي تفوقه في الدقائق المتبقية من الشوط الأول في حين بدا المنتخب الروسي عاجزا عن إيجاد الحلول لتهديد المنافس ، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وجاءت بداية الشوط الثاني مختلفة ، حيث شكل المنتخب الروسي ضغطا هجوميا متواصلا وهدد المرمى الإنجليزي لكن تعاون الدفاع مع الحارس أحبط أكثر من فرصة.

بعدها استعاد المنتخب الإنجليزي الدفة الهجومية تدريجيا لكنه اصطدم بحذر دفاعي أكبر من جانب الفريق الروسي ووجد صعوبة شديدة في الوصول إلى المرمى.

وكاد فيدور سمولوف أن يصدم المنتخب الإنجليزي بهدف التقدم لروسيا في الدقيقة 63 حيث سدد كرة قوية خادعة من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وعاند الحظ المنتخب الإنجليزي بشكل كبير في الدقيقة 71 حيث أرسل داني روز كرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى أبعدها الدفاع الروسي بطريقة خاطئة ، لتتهيأ الكرة أمام روني الذي سدد من داخل المنطقة على يسار اكينفييف لكن الحارس أبعد الكرة بصعوبة قبل أن ترتطم بالعارضة وتتهيأ أمام آدم لالانا لكنه كان في وضع تسلل.

وفي الدقيقة 73 تقدم إيريك داير للمنتخب الإنجليزي من كرة صاروخية سددها من ضربة حرة.

بعدها باتت المحاولات الهجومية سجالا بين الفريقين سعيا من المنتخب الإنجليزي لتعزيز تقدمه وأملا من منافسه الروسي في تفادي الهزيمة لكن الحذر الدفاعي الشديد كان له الأولوية من الطرفين.

وأجرى ليونيد سلوتسكي المدير الفني للمنتخب الروسي تغييرين خلال ثلاث دقائق حيث أشرك رومان شيركوف ودينيس جلوشاكوف بدلا من الكسندر جولوفين ورومان نيوشتادتير في الدقيقتين 77 و80 ، على الترتيب.

كذلك أجرى روي هودجسون تبديله الأول في الدقيقة 78 حيث أشرك جاك ويلشير بدلا من واين روني.

وفي الدقائق الأخيرة ، كثف الفريق الإنجليزي تركيزه على الحفاظ على تقدمه لكنه تلقى صدمة قوية في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع حيث ارتقى بيريزوتسكي لكرة عالية وسددها برأسه ساقطة (لوب) في الشباك معلنا تعادل المنتخب الروسي 1 / 1 .