بينيتيز: لم نقدم مباراة سيئة أمام ليستر سيتي

أكد المدرب الإسباني رافا بينيتيز عقب الخسارة أمام ليستر سيتي بهدف نظيف في البريمييرليج في مباراته الأولى كمدرب لنيوكاسل يونايتد، أنه سيحتفظ بالجوانب الإيجابية التي خرج بها من اللقاء، مشيرًا إلى أنه يتعين على الفريق بذل مزيد من الجهود للخروج من منطقة الهبوط.

وصرح بينيتيز لقناة “سكاي سبورتس” عقب اللقاء الذي أقيم مساء الاثنين: “ظننت أننا قادرون على الخروج بنتيجة إيجابية وكنت مقتنعًا بأننا سنفعل ذلك، ولكنهم قدموا عملا كبيرًا للغاية”.

وقاد المدرب المدريدي (55 عامًا)، أول مباراة له كمدرب لنيوكاسل على ملعب كينج باور ستيديوم، والذي انتهى بهدف رائع لأصحاب الضيافة من تسجيل الياباني شينجي أوكازاكي، وذلك بعد ثلاثة أيام فقط من توليه المنصب.

وقال رافا: “أريد أن أبرز الجوانب الإيجابية، التي كانت كثيرة.. أعتقد أننا لم نقدم مباراة سيئة، بدا واضحًا التزام اللاعبين والرغبة في تحقيق أمر إيجابي.. الفريق أظهر اقتناعه بإمكانية الفوز.. الآن كل مباراة ستكون أكثر أهمية”، حيث يتبقى أمام نيوكاسل تسع جولات فقط سيصارع فيها من أجل البقاء بالأضواء.

وردًا على سؤال حول رأيه في الأيام الأولى التي قضاها بنيوكاسل، قال: “كل شيء حتى الآن إيجابيًا، ولكن علينا إظهار ذلك على أرض الملعب”.

وأضاف: “نعلم أن مباراتنا القادمة أمام سندرلاند هي دربي وستكون هامة، ولكن أعتقد أن المشجعين، الذين قدموا مثالا طيبًا في مباراة ليستر، سيكونون هو اللاعب رقم 12 في الملعب.. أمامنا الكثير لنفعله، اللاعبون سيتعين عليهم الراحة أولا ثم بذل جهد كبير في العمل لاحقا”.

ويحتل نيوكاسل المركز قبل الأخير في جدول البريمييرليج برصيد 24 نقطة، وهو يبتعد بنقطة عن الخروج من منطقة الهبوط، حيث يصارع مع نورويتش وسندرلاند على البقاء، علما بأن كليهما لديه 25 نقطة.