غوارديولا يحدد موقفه النهائي من البقاء مع بايرن ميونيخ

كشفت تقارير صحفية ان الاسباني بيب غوارديولا مدرب فريق بايرن ميونيخ، متصدر ترتيب الدوري الالماني لكرة القدم، اعلن بالفعل عن قراره بشأن مستقبله مع الفريق البافاري، بحيث ان عقده الحالي سينتهي في 30 حزيران/ يونيو 2016.
 
واكد الصحفي الاسباني خوسيه فيليكس دياز، ان بيب غوارديولا لن يستمر بعد نهاية الموسم الحالي كمدرب للبايرن، المدرب الكتالوني اعلن لقادة النادي الالماني عن قراره النهائي، اذ شدد على انه يبحث عن آفاق جديدة.
 
ويشير الصحفي الاسباني ان غوارديولا يرى انه بعد 3 مواسم فإن الوقت قد حان لترك الفريق، خصوصا ان اسلوبه والذي يراه مرهق على اللاعبين قد يؤثر في المستقبل على الفريق في حالة استمراره.
 
ولذلك فإن غوارديولا يرى ان استمراره مضر سواء بالنسبة له او للنادي، وقد حاول قادة البايرن اقناعه بالاستمراره مع منحه راتبا سنويا يقدر بنحو 20 مليون يورو صافية، ومع ذلك، فإن الجانب المادي لم يستطع ان يقنع المدرب الكتالوني للتراجع عن قراره.
 
وخلال الموسمين ونصف التي تواجد فيها حتى الآن غوارديولا على مقاعد بدلاء ملعب “اليانز ارينا” فإن علاقته مع قادة بايرن شهدت توترا كبيرا، وكان رئيس النادي كارل هاينز رومينيجه الاكثر انتقادا على المدرب ولم يتردد بأن ينتقده علنا، كما كان الحال في نيسان/ ابريل الماضي بعد الهزيمة على ملعب “الدراجاو” امام بورتو البرتغالي في ذهاب الدور ربع النهائي من دوري ابطال اوروبا 3-1.
 
ومن المحتمل ان يكون مانشستر سيتي الانجليزي الوجهة المقبلة لغوارديولا، الاخير تجمعه علاقة كبيرة مع قادة السيتيزن وعلى رأسهم تكسيكي بيجرشتاين المدير الرياضي السابق لبرشلونة وفيران سوريانو هو الآخر كان ضمن مجلس ادارة البلوجرانا في عهد الرئيس خوان لابورتا.