غوارديولا ممنوع من العمل في مانشستر بقرار عائلي

سيواجه قطبي مانشستر عقبة كبيرة أمام سعيهما للتعاقد مع الاسباني بيب غوارديولا المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ الألماني عقب نهاية الموسم الحالي.

وقالت صحيفة (ميرور) البريطانية أن زوجة المدرب الإسباني لا تميل للانتقال للمعيشة في مدينة مانشستر، بعدما وجدت الأجواء رائعة تماماً في ميونيخ، وأكدت أنها عامل حاسم في كل القرارات المصيرية التي تخص غوارديولا الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم الحالي (صيف 2016).

وأضافت الصحيفة أن زوجة غوارديولا هي من أقنعته بالابتعاد عن كرة القدم عاماً كاملاً بعد الرحيل عن تدريب برشلونة في صيف 2012، وقضاء هذه السنة في الولايات المتحدة الأمريكية، وسيكون لها القرار النهائي في تحديد الوجهة المقبلة.

ورجحت (ميرور) بناء على تأكيدات من مصادر مسؤولة بنادي بايرن ميونيخ أن إدارة البافاري تطمع في تجديد عقد غوارديولا موسماً واحداً على الأقل لينتهي في صيف 2017 ليتزامن مع انتهاء عقد لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد.

وأكدت أن إدارة النادي الألماني ستؤجل أي قرار رسمي لحين سفر الفريق إلى الإمارات يوم 6 كانون الثاني/ يناير المقبل للانتظام في معسكره الشتوي، وهناك قد يلتقي غوارديولا بمسؤولي مانشستر سيتي للوصول إلى اتفاق معين.