هجوم برشلونة ومعضلة الطيب والشرير

برشلونة يمتع في الدوري الإسباني، عزف جماعي على نغمات الفن الكروي الراقي، تكامل في جميع الخطوط، وقدرة خارقة على السيطرة والاستحواذ، نعم فجميع هذه الصفات موجودة في فريق واحد أمتع الكون جمالا وروعة، ولكن للأسف، لوحته الجميلة غالبا ناقصة ونهاياته ليست سعيدة على الدوام.

كي تفوز على برشلونة أو تعطل مسيرته، ضع الحافلة أمام المرمى، وهي حافلة مورينيو التي اتهم بها منذ زمن ليس بقريب، وأثبت من خلالها أنه قادر على تحطيم أعتى خطوط الهجوم والتغلب عليها بتمريرات طويلة تعكس الهجمة وتجهز على الخصم.

لكن حافلة فالنسيا بالأمس القريب، لم تكن بذلك الحجم العظيم، ولا بالشيء المستحيل، ودليل ذلك أن هجوم برشلونة نجح مرات عديدة في تجاوزها، ودخل منطقة الجزاء، ولكن تهديده للمرمى كان ناعما وخجولا.

هناك ثلاث نقاط لا بد لبرشلونة من تجاوزها حتى يكون ذلك الفريق المرعب القادر على الاستمرار بنغمة الفوز حتى النهاية، بل وزيادة حصيلة الأهداف بشكل ثابت ومستمر دون هفوات تهدد قدرته على تحقيق الفوز: