نيفيل: تدريب فالنسيا فرصة كبيرة لا يمكن رفضها

قال جاري نيفيل المدرب الجديد لفالنسيا الخميس إن تدريب الفريق المنتمي لدوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم يعد جذابا بشكل لا يمكن معه رفض المهمة.

وأعلن فالنسيا المنتمي لدوري الدرجة الأولى الأربعاء تعيين نيفيل اللاعب السابق لمانشستر يونايتد ومنتخب إنجلترا مدربا للفريق حتى نهاية الموسم في مفاجأة كبيرة في أعقاب استقالة نونو اسبيريتو سانتو قبل يومين.

وقال نيفيل في مؤتمر صحفي في فالنسيا: “تلقيت العديد من عروض التدريب خلال السنوات الأربع أو الخمس الأخيرة لكن التوقيت لم يكن مناسبا، عندما تلقيت مكالمة هاتفية مساء الأحد الماضي بشأن هذه الوظيفة قلت، يالها من فرصة وتحد كبير”.

وأضاف: “اعتقدت أنه الوقت المناسب وكنت سأفتقد الاحترام في حال رفض هذه الفرصة مع فريق عظيم له تاريخ كبير”.

وتابع نيفيل: “(تعلم) اللغة الاسبانية سيشكل تحديا كبيرا لي، سأحصل على دروس لتعلمه كل يوم لكن ستواجهني مشكلة بسيطة في إيجاد معلم يمكنه الاستيقاظ في السادسة صباحا كل يوم”.

ويحتل فالنسيا المركز التاسع في الدوري الاسباني برصيد 19 نقطة من 13 مباراة وسيتولى سالفادور جونزاليس المدرب المؤقت ومساعده فيل نيفيل شقيق جاري مسؤولية الفريق خلال مباراة السبت أمام برشلونة متصدر المسابقة.

وارتفع سقف التوقعات في فالنسيا بعد الاستثمارات الكبيرة للملياردير السنغافوري بيتر ليم وستكون واحدة من مهام نيفيل هي كسب ثقة جماهير النادي.

وقال نيفيل: “أدرك تقاليد فالنسيا وطريقة لعبهم وسأعمل الآن على تقييم اللاعبين، سأختار أفضل تشكيلة مناسبة حسب كل موقف بدون فترة إعداد أو مباريات ودية، سأختار أفضل 11 لاعبا للفوز بالمباريات”.

وسيبدأ نيفيل مهمته الأحد المقبل للإستعداد لخوض مباراة اولمبيك ليون الفرنسي في دوري أبطال أوروبا الأربعاء المقبل.