وزير الرياضة الروسي : عدم التأهل ليورو 2016 سيكون كارثة

(د ب أ)- ضاعف وزير الرياضة الروسي فيتالي موسكو من الضغوط الواقعة على الإيطالي فابيو كابيللو المدير الفني للمنتخب الروسي لكرة القدم قائلا إن الفشل في التأهل لبطولة كأس أمم أوروبا المقبلة (يورو 2016) سيكون “كارثة” .

وأوضح موتكو ، في تصريحات إلى التلفزيون الروسي ، “إذا لم نتأهل ليورو 2016 في هذه البطولة ، ستكون كارثة”.

وخسر المنتخب الروسي صفر / 1 أمام نظيره النمساوي في آخر مباراة خاضها بالتصفيات المؤهلة ليورو 2016 حيث يحتل الفريق حاليا المركز الثالث في المجموعة السابعة.

ويحتاج المنتخب الروسي الآن للفوز على نظيره السويدي في مباراته المقبلة بالتصفيات والمقرر لها الخامس من أيلول/سبتمبر المقبل إذا أراد الحفاظ على أي فرصة للتأهل المباشر إلى نهائيات يورو 2016 بفرنسا.

وقال موتكو مجددا إن إقالة كابيللو كانت إحدى البدائل ولكن هذه الخطوة كانت ستلزم روسيا بسداد جميع مستحقات كابيللو 69/ عاما/ التي كان سيحصل عليها حتى نهاية عقده في 2018 حيث يتولى كابيللو مهمة إعداد الفريق لبطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها بلاده.

وذكرت بعض التقارير أن كابيللو يتقاضى راتبا يبلغ ثمانية ملايين دولار سنويا.

وأعرب كثيرون من المشجعين والنقاد الرياضيين في روسيا عن شكواهم من عدم قدرة كابيللو على تطبيق أساليب اللعب الحديثة على أداء الفريق فيما أشار المدافعون عن كابيللو إلى أنه لا يمتلك اللاعبين الجيدين الذين يمكنونه من هذا.