أحمد الشمراني : من يحب الأهلي ينسى التحكيم !

– نبحث من حين إلى آخر عن رأي يتماشى وظروف المرحلة التي تتطلب منا جميعا أن نكون واقعيين في خطابنا الإعلامي، بدلا من هذا الانجراف خلف طرح إعلامي مفخخ لا أدري إلى أين يقودنا!

– أسأل وأتساءل عن حكاية هدف لم يحتسبه الحكم، هل حديثنا عنه، أو مطاردة الراية التي سرقت جماله من الممكن تعيد بعضه، أم أنه مجرد كلام في كلام ينتهي مع نهاية السطر الأخير منه!

– من يحب فريقه عليه أن يبحث عما يجب أن يصحح أخطاءه، بدلا من مطاردة سراب التحكيم، فمثلا مساعد الحكم في مباراة الأهلي والاتحاد أحبط أو أبطل على الأهلي هدفا صريحا، لكن في المقابل أضاع لاعبو الأهلي فرصا لو سجل نصفها لوصلت الغلة إلى ثلاثة أو أربعة أهداف، لكن بعض المتحمسين للأهلي تركوا الثلاثة، وذهبوا إلى الهدف، ورددوا عباراتهم المكررة أمثال من يدافع عن حقوقنا، مع العلم أن الحقوق التي تبحث عن الدفاع داخل الملعب وليس خارجه!

– أما أم الكوارث، فتتلخص في من يحاولون التجني على الحقيقة بمبررات فيها الكثير من العيوب وحولها كل العيوب!

– صعب، بل مستحيل أن احترم الرأي الذي يقوله صاحبه كناقد في الليل وموظف في الصباح تحت قبة النادي الذي يتحدث عنه تارة منتمٍ، وتارة موظف، وثالثة ناقد!

– والكارثة بعينها أن تجد في الأندية من يغطي على فشله بادعاء الظلم والجور، وأمثال هؤلاء هم معاول الهدم في الأندية، بل والرياضة!

– جروس مدرب كسبه الأهلي، لكن يحتاج إلى من يجلس معه ويناقشه في بعض الأمور الفنية التي هي منه وله، لكن الحوار مطلوب، خصوصا أن من حوله كباتنة من العيار الثقيل!

– في الأهلي دكة ثقيلة يجب استثمارها كما يجب، فما أحدثه الثلاثة البدلاء أمام الاتحاد رسالة للمدرب، وأخرى للمدرجات، والثالثة للإعلام الذي يعرف أنه لا يعرف، لكنه مصر أنه يعرف!

– ما زلت أعيش نشوة ديربي جدة الذي أشعر الكل داخل الوطن وخارجه أن جدة بيت كرة القدم في الماضي والحاضر.

– أحب فارس، وأحب عامر، فهما من الروح وفيها، لكن أتمنى منهما أن لا ينجرفا وراء رغبات الجماهير المتعصبة والإعلام المتعصب؛ لكي لا يقعا في فخ رضى الناس غاية لا تدرك!

– أتمنى من الناقل الحصري أن يقدم للجمهور ما يوازي القيمة الشرائية للدوري السعودي؛ لأن ما يقدم ــ للأسف ــ لم يرتق إلى ما هو مأمول من المشتري، أما البائع فصمته على هذا الضعف مريب، أقول هذا لإدراكي التام أن العزيز جدا الوليد بن إبراهيم لا يرضيه هذا الضعف!

– اعطوا كوزمين ما يريد وانسوا أنه عضو شرف نادي الهلال، فمنتخبنا لا بد أن يعود، وأعتقد أن العودة ليست صعبة، لكنها وسط هذه الظروف شبه مستحيلة.

أحمد الشمراني

نقلا عن صحيفة عكاظ