بلاتر: “الفيفا يعلن دعمه لروسيا لاستضافة مونديال 2018 بلا قيد أو شرط”

اعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف سيب بلاتر اليوم الثلاثاء في موسكو ان الفيفا “يدعم دون شرط أو قيد” السلطات الروسية لاستضافة نهائيات كأس العالم عام 2018 ويعارض احتمال مقاطعة المونديال بسبب الازمة الاوكرانية.

وقال بلاتر خلال حفل في موسكو للكشف عن الشعار الرسمي لمونديال 2018: “الاتحاد الدولي يدعم بدون شرط أو قيد اقامة كأس العالم في روسيا. (…) نحن نثق في هذا البلد ونثق في مسؤوليه”.

واضاف “المقاطعة لن يكون لها أي تأثير إيجابي. (…) كرة القدم يمكنها أن تساعد ليس فقط في توحيد روسيا، ولكن أيضا لتظهر للعالم بأسره أنها أقوى من أي حركة احتجاج”.

وتابع “عندما حصلنا على رسائل من أمريكا الشمالية (تطالب سحب استضافة المونديال من روسيا)، كنا نرد عليها بأن الأمر يتعلق بكرة القدم”.

وكان أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي بينهم المرشح الرئاسي السابق جون ماكين، طلبوا في آذار/مارس الماضي من بلاتر سحب تنظيم كأس العالم 2018 من روسيا بسبب دورها في الأزمة في أوكرانيا.

كما اعرب بلاتر عن ارتياحه للتقدم الذي أحرزته روسيا في التحضير لنهائيات كأس العالم المقررة في 11 مدينة في انحاء البلاد.

وقال “يمكنني القول أنه بالمقارنة مع البرازيل (التي استضافت كأس العالم الاخيرة الصيف الماضي)، فإن روسيا متقدمة بشكل كبير في الاستعدادات”.

وذكر بلاتر ايضا بنجاح استضافة روسيا لدورة الالعاب الاولمبية الشتوية في سوتشي مطلع العام الحالي على الرغم من الانتقادات اللاذعة التي تعرضت لها قبل انطلاق الحدث الاولمبي.

وقال “تذكروا جيدا اننا كنا نواجه نفس الوضع قبل سوتشي. ولكن لا أثناء الألعاب، أو بعدها، لم نعد نسمع أي نقد لهذا الحدث”.

من جهة اخرى، أشار بلاتر أن الفيفا لا ينوي إلغاء مباراة تحديد المركز الثالث في كأس العالم عام 2018، معتبرا ان هذه المباريات “مهمة جدا” و”تكون دائما مذهلة”.

وبحسب بلاتر، فإنه يمكن تنظيم حفل الافتتاح قبل يوم واحد من المباراة الافتتاحية للعرس العالمي. وقال “ممكن القيام بذلك. حاولنا القيام به في نهائيات كأس العالم عام 2006 في ألمانيا، لكننا لم نتمكن من ذلك”، مضيفا “لكنني واثق من أنه في عام 2018، ينبغي أن يقام حفل الافتتاح في وقت سابق للمباراة الافتتاحية. هناك ثلاثة ملاعب في موسكو بإمكانها استضافة حفل الافتتاح”.