بطل ألمانيا بايرن ميونيخ يختبر طموحات روما في دوري الأبطال

(د ب أ) – يزداد مشوار نادي روما الإيطالي لكرة القدم في بطولة دوري أبطال أوروبا صعوبة عندما يستضيف بطل ألمانيا بايرن ميونيخ ، حامل لقب البطولة الأوروبية في 2013 ، غدا الثلاثاء في العاصمة الإيطالية في مباراته الثانية على أرضه هذا الموسم ضمن منافسات المجموعة الثالثة بالبطولة.

ويعود روما للمنافسة في بطولة الصفوة الأوروبية بعد غياب امتد لثلاثة مواسم ، وكان لديه العديد من الأسباب التي تدعو للقلق عندما أوقعته قرعة دور المجموعات في المجموعة الخامسة إلى جانب بطل إنجلترا مانشستر سيتي وسسكا موسكو الروسي وبايرن ميونيخ.

ولكن الأمور تبدو مشجعة في الوقت الراهن مع احتلال روما المركز الثاني في مجموعته برصيد أربع نقاط من مباراتين ، متخلفا بفارق نقطتين عن المتصدر بايرن. وذلك بعد فوزه الكبير 5 / 1 على سسكا وتعادله مع مانشستر سيتي 1/1 في إنجلترا.

ويبدو الفريق الذي يدربه رودي جارسيا أكثر صلابة عما كان في الموسم الماضي ، وقد حقق انطلاقة رائعة بهذا الموسم من مسابقة الدوري الإيطالي عندما حقق خمسة انتصارات متتالية.

ولكن روما خسر 2 / 3 أمام يوفنتوس مطلع الشهر الجاري ، مما دفع الفرنسي جارسيا لمحاولة رفع معنويات فريقه في الأسبوع الماضي عندما أكد أن روما قدم مباراة رائعة في تورينو.

وقال جارسيا : “رأيت فريق روما قويا ، وربما أقوى من يوفنتوس. وقد فهمت وقتها أننا هذا العام سنفوز بلقب الدوري الإيطالي .. إنني واثق من هذا الأمر ، فنحن أقوى من يوفنتوس وسنثبت هذا الأمر في الملعب”.

وجاء تأثير هذه التصريحات فوريا حيث حقق روما فوزا مهما على المتواضع كييفو بثلاثة أهداف نظيفة في الدوري المحلي أمس الأول السبت ، بل وأنهى روما المباراة فعليا خلال نصف الساعة الأولى منها بأهداف ماتيا ديسترو وآدم لياييتش وفرانشيسكو توتي.

وقال جارسيا : “إنني أثق في لاعبي فريقي بنسبة 100%. فقد شهدنا إمكانياتهم (أمام كييفو) .. جميع اللاعبين الذين يلعبون في خط الهجوم سجلوا أهداف في تلك المباراة ، فهم يردون في الملعب وهذا هو الشيء الوحيد الذي يمكن فعله. كانت مباراة مهمة بالنسبة لنا ، فهي الأولى في سلسلة مباريات متتالية خلال أيام قليلة”.

كما عاد الجناح الإيفواري السريع جيرفينيو إلى صفوف روما بعد ابتعاده لمدة مباراة واحدة ، ويتوقع أن يلعب قائد الفريق توتي /38 عاما/ كعادته لمدة ساعة من المباراة حيث يرجح أن يلعب أليساندرو فلورينتزي مكانه بعدها. فيما يغيب اللاعبان الجديدان سيدو كيتا والمهاجم خوان إيتوربي عن المباراة للإصابة.

وأكد توتي أن الفوز على كييفو بعد فترة التوقف للمباريات الدولية ساعد روما على استعادة سرعته التي تميز بها قبل الهزيمة أمام يوفنتوس ، بينما انتقل جارسيا للإشادة بمدرب بايرن الأسباني بيب جوارديولا.

وقال جارسيا : “أعرف أن بيب لم يقطع طريقا سهلا عندما ذهب (من برشلونة) إلى بايرن .. إنه مدرب عظيم حقق وسيظل يحقق نجاحات كبيرة”.

وأضاف : “سمعت الناس يقولون إنه كان لديه لاعبين بالغي القوة في برشلونة ، وأن أداء الفريق لم يكن بفضله. ولكنني أعتقد أنه السر وراء مستوى الأداء العالي الذي تتمتع به فرقه”.