بايرن ميونيخ يخوض اختبارا صعبا في طريقه للرقم القياسي

(د ب أ) – يتطلع بايرن ميونيخ متصدر الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) إلى تحقيق رقم قياسي بإحراز لقب كأس ألمانيا للمرة الثالثة على التوالي لكنه يواجه اختبارا صعبا قبل خطوات من النهاية عندما يحل ضيفا على باير ليفركوزن مساء الأربعاء في دور الثمانية.

تغلب بايرن ميونيخ على غريمه بوروسيا دورتموند 1-صفر مساء السبت ضمن منافسات البوندسليجا ، ليقلص فرصة دورتموند في إنهاء الموسم بمركز مؤهل للمشاركة الأوروبية في الموسم المقبل.

لكن نهائي الكأس الذي يقام في العاصمة برلين يوم 30 أيار/مايو يشكل فرصة للمشاركة في الدوري الأوروبي ، لذلك يأمل دورتموند ألا ينتهي مشواره أمام هوفنهايم في مباراة دور الثمانية المقررة بينهما مساء الثلاثاء.

ويبدو دور الثمانية بالكأس خاليا من المفاجآت حيث يتنافس به الأربعة الأوائل بالدوري ، وتجمع المباراتين الأخريين بين فولفسبورج الثاني وفرايبورج ، وبين بوروسيا مونشنجلادباخ الثالث وأرمينيا بيليفيلد متصدر دوري الدرجة الثالثة.

كان بايرن ليفركوزن صاحب المركز الرابع في البوندسليجا تغلب على بايرن ميونيخ في آخر مواجهة جمعت بينهما في الكأس 4-2 ، في دور الثمانية من بطولة عام 2009 ، لكنه لم يفز بعدها على الفريق البافاري سوى مرتين خلال 12 مباراة جمعت بينهما بالدوري.

ويخوض بايرن ميونيخ مواجهة ليفركوزن بمعنويات عالية بعد أن فاز في لقاء القمة على دورتموند إثر اتباعه خطة غير تقليدية تعتمد في المقام الأول على الدفاع في ظل غياب آريين روين وفرانك ريبيري وديفيد ألابا.

والآن يأمل الفريق البافاري ، الذي يدربه المدير الفني جوسيب جوارديولا ، في استعادة باستيان شفاينشتايجر للياقته بعد التعافي من إصابة الكاحل ، كي يتمكن من المشاركة في مباراة الأربعاء.

وقال مانويل نوير حارس مرمى بايرن ميونيخ “الفوز عامل محفز. يجب أن نرى ما إذا كنا نستطيع الحفاظ على نفس الإيقاع أمام ليفركوزن.

وقال المهاجم روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل هدف الفوز لبايرن في شباك فريقه السابق مساء السبت “إنه شهر حاسم ، كل مباراة تحمل أهمية كبيرة. نرغب في الفوز في كل المباريات”.

ويبدو بايرن ميونيخ قريبا من تحقيق ثنائية الدوري والكاس للمرة الثالثة على التوالي ، حيث يتصدر البوندسليجا بفارق عشر نقاط ، كما أنه ليس من المستبعد أن يكرر الثلاثية التي حققها عام 2013 حيث يلتقي بورتو البرتغالي في دور الثمانية لمسابقة دوري أبطال أوروبا التي تقام مباراتها النهائية في الاستاد الأولمبي ببرلين بعد أسبوع من نهائي كاس ألمانيا.

لكن في الوقت نفسه ، يتمتع باير ليفركوزن بدفعة معنوية بعد فوزه على هامبورج 4-صفر.

وقال روجر شميت المدير الفني لليفركوزن “لا مشكلة في خوض مثل هذه المباراة وأنت تدرك نقاط قوتك. إننا في حالة جيدة.ويمكننا الفوز على بايرن إذا لعبنا بأفضل مستوياتنا.

أما بوروسيا دورتموند ، فيتطلع إلى إنهاء صيامه التهديفي الذي استمر أربع ساعات على ملعبه ، كي يتأهل على حساب هوفنهايم.

وقال مارسيل شميلزر الظهير الأيسر لفريق دورتموند “لا يزال بإمكاننا تحقيق الكثير في بطولة الكأس. إنها البطولة التي قدمنا فيها أفضل عروضنا حتى الآن. نود أن نواصل ذلك.

وخسر هوفنهايم 1-4 مساء السبت أمام مونشنجلادباخ الذي يعد المرشح الأوفر حظا للفوز على أرمينيا بيليفيلد رغم أن الأخير أطاح بفريقي البوندسليجا هرتا برلين وفيردر بريمن من بطولة الكاس في دوريها السابقين.