ريو 2016

اللجنة الأولمبية الدولية تبدأ جولة تفقدية جديدة في ريو دي جانيرو

بدأت لجنة التنسيق التابعة للجنة الأولمبية الدولية زيارتها التفقدية الجديدة لمدينة ريو دي جانيرو مساء أمس الاثنين والتي تستمر لثلاثة أيام لمتابعة سير عمليات الاستعدادات التي تقوم بها المدينة البرازيلية من أجل استضافة فاعليات دورة الألعاب الأولمبية 2016 .

وبدأت الزيارة التفقدية السابعة التي تجريها لجنة التنسيق برئاسة المغربية نوال المتوكل بعقد اجتماع مع إدواردو بايس محافظ مدينة ريو دي جانيرو الذي قدم تقريرا عن الأعمال التي يتم إنجازها على أرض المدينة.

ويعتبر عدم الانتهاء من إنشاء ملعب الجولف الأولمبي من أبرز المشاكل التي تواجه إدارة المدينة في الوقت الراهن، حيث أن هذا المشروع يشهد تنازعا بين المجلس المحلي لمدينة ريو دي جانيرو ووزارة العدل التي تقول إن المشروع يخرق القوانين البيئية وتطالب بإجراء تعديلات على مضمونه.

ودفعت التأخيرات والعراقيل التي تشهدها استعدادات المدينة البرازيلية اللجنة الأولمبية إلى تعيين السويسري جيلبرت فيلي في نيسان/أبريل الماضي كمراقب لمتابعة تطور العمل على الأرض.

ونجح التنظيم الرائع الذي حظيت به بطولة كأس العالم الأخيرة في البرازيل في تخفيف حدة القلق بشكل كبير لدى اللجنة الأولمبية الدولية رغم التأخيرات التي شهدتها عمليات الانتهاء من إنشاء الملاعب المضيفة لتلك البطولة والتي سلمت بعضها قبل أيام قليلة من انطلاق الحدث العالمي الكبير.

وكان الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية قد أعرب عن تفاؤله وثقته الكبيرة في تموز/يوليو الماضي بقدرة البرازيليين على تنظيم دورة أولمبية رائعة بعد نجاحهم المبهر في تنظيم المونديال الكروي الذي حظي بإشادة الجميع حول العالم. 

وتستكمل الزيارة التفقدية للجنة التنسيق أعمالها اليوم بعقد اجتماعات جديدة مع بعض الهيئات وممثلي اللجنة المنظمة لأولمبياد ريو 2016 مع عمل جولة متابعة لبعض الأعمال الإنشائية على أن تختتم جدول أعمالها بعقد مؤتمر صحفي لشرح نتائج الزيارة غدا الأربعاء.