طرد السباح الياباني

فضيحة يابانية: طرد سباح من الآسياد بعد سرقته “كاميرا”

أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب الآسيوية الحالية بمدينة إنشيون الكورية الجنوبية اليوم السبت عن طرد السباح الياباني ناويا توميتا من منافسات الحدث لقيامه بسرقة الكاميرا الخاصة بأحد الصحفيين.

وقال بارك دال هوا المتحدث الرسمي باسم اللجنة المنظمة :”بالأمس قام سباح ياباني بسرقة كاميرا من صحفي كوري جنوبي .. وقد اعترف بفعلته للشرطة ، وتناقش اللجنة المنظمة حاليا الإجراءات المناسبة التي يجب اتخاذها”.

وأكد تسويوشي أوكي قائد فريق السباحة بالبعثة اليابانية وقوع هذا الحادث وفسر كيفية اكتشاف وقوع السرقة.

وقال أوكي :”لقد قام السباح بسرقة كاميرا تخص صحفيا كوريا جنوبيا كانت متروكة في المكان .. وأظهرت كاميرات المراقبة السباح وهو يضع الكاميرا في حقيبته”.

وأضاف :”لقد أبلغ المصور الكوري الجنوبي عن فقدان الكاميرا وأظهرت كاميرات المراقبة هوية المذنب. وقد اعترف السباح بفعلته ، ولكن الاستجواب مازال قائما”.

وتابع أوكي : “لقد تم طرد توميتا من فريق السباحة الياباني على الفور. وسيكون عليه العودة إلى اليابان بمعرفته. وسيتم اتخاذ قرارات بشأن المزيد من العواقب المترتبة على فعلته في اليابان”.

وكان توميتا أنهى سباق مئة متر صدر للرجال في المركز الرابع بآسياد إنشيون ، وسبق له الفوز بذهبية سباق 200 متر صدر في الآسياد السابق عام 2010 بمدينة جوانجتشو الصينية.