ماننتي

رئيس بارما في قبضة الشرطة

روما, إيطاليا | | 18-03-2015 – 10:06 GMT | 284 words

القت الشرطة الايطالية اليوم الاربعاء القبض على رئيس نادي بارما جامبييترو ماننتي بتهمة تبييض الاموال، ما يزيد من مشاكل هذا الفريق الذي وجد نفسه هذا الموسم على شفير الافلاس والانسحاب من دوري الدرجة الاولى.

ويأتي ايقاف ماننتي عشية جلسة البحث بقضية افلاس بارما والذي قد ينتج عنه حرمان الفريق من خوض ما تبقى من مبارياته لهذا الموسم في دوري الدرجة الاولى.

ومن المتوقع ان يعقد الادعاء العام مؤتمرا صحافيا في وقت لاحق من اليوم لاعطاء المزيد من التفاصيل حول التهم الموجهة لماننتي، علما بان اللجنة التأديبية في الاتحاد الايطالي اتخذت الجمعة الماضي قرار ايقاف الرئيس السابق لبارما توماز جيراردي والمسؤول في النادي بييترو ليوناردي عن اي نشاط كروي لمدة اربعة اشهر.

يذكر ان رابطة دوري المحترفين في ايطاليا قررت اقراض بارما 5 ملايين يورو من اجل مساعدته على الخروج من ازمته المالية الخانقة واكمال موسمه ما سمح له بخوض مباراتيه الاخيرتين مع اتالانتا وساسوولو بعد ان اعتكف لاعبوه عن خوض مباراتي الفريق مع اودينيزي وجنوى.

وتعقد غدا الخميس جلسة البت بافلاس بارما من عدمه، واذا قرر القضاء ان ليس بامكان النادي مواصلة العمل فلن يكون بامكانه حينها اكمال الموسم.

ويعتقد بان بارما مديون بحوالي 100 مليون يورو، بينها حوالي 17 مليون يورو لسلطة الضرائب في البلاد.

وسبق لرابطة الدوري الايطالي ان عاقبت بارما بحسم نقطة من رصيده بسبب تأخره في دفع رواتب لاعبيه، ثم قررت في 13 الحالي معاقبته بحسم نقطتين اخريين بسبب مخالفات ارتكبها المسؤولون عنه.

وفي حال قرار القضاء اعلان افلاس بارما الذي احرز 3 كؤوس اوروبية في تسعينيات القرن الماضي وضم في صفوفه الايطالي فابيو كانافارو والارجنتيني هرنان كريسبو والفرنسي ليليان تورام وغيرهم، فلن يتم شطب النتائج التي حققتها الفرق الاخرى ضده هذا الموسم وستحتسب جميع المباريات المقررة ضده لما تبقى من الموسم بفوز منافسيه بنتيجة 3-صفر.