رئيس اتحاد الكرة البرازيلي: نسعى إلى خوض مباراة ودية أمام ألمانيا لرد الاعتبار

(د ب أ)- كشف خوسيه ماريا مارين رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم عن رغبته في أن يخوض منتخب بلاده مباراة ودية أمام نظيره الألماني في المستقبل القريب لتتاح له فرصة “الانتقام” من الهزيمة المذلة التي تجرعها بطل العالم لخمس مرات (7/1) أمام “الماكينات” في الدور قبل النهائي من المونديال الأخير.

وقال مارين في تصريحات خلال مقابلة مع صحيفة “أو استادو دي ساو باولو”: “نرغب في خوض هذه المباراة في أسرع وقت من أجل وأد ما حدث خلال كأس العالم”.     وطبقا لما نشرته الصحيفة البرازيلية، فأن مارين سيقبل بأي شروط تفرضها ألمانيا من أجل الحظو بفرصة تتيح لمنتخب “السامبا” رد اعتباره: “يمكننا الذهاب إلى ألمانيا إذا أرادوا .. ليس لدينا مشاكل في هذا الأمر .. نتطلع لطوي هذه الصفحة”.

وأكد المسؤول البرازيلي أن هذه المواجهة الودية ستعد بمثابة فرصة ذهبية لاستعادة الثقة بالنسبة للمنتخب البرازيلي في ثوبه الجديد بقيادة المدير الفني واللاعب الدولي السابق كارلوس دونجا الذي عاد من جديد لتولي المسؤولية الفنية للفريق بعد رحيله عنه عام 2010 عقب خروجه من دور الثمانية من مونديال جنوب أفريقيا.

وأضاف مارين، الذي أوضح أن فرصة “الانتقام ورد الاعتبار” لن تكون متاحة قبل 2015 لعدم وجود مواعيد يمكن أن تسمح بتنظيم مثل تلك المباراة الودية في ما تبقى من العام الحالي: “هذا الأمر سيكون مهما بالنسبة لعهد دونجا الجديد”.

وألمح مارين إلى أن الاتحاد البرازيلي يسعى إلى تجهيز منتخب البلاد تحت 23 عاما الذي يبحث عن حصد الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الأولمبية 2016 في ريو دي جانيرو: “سنعمل على خلق فريق قادر على المنافسة .. لن يكون الأمر سهلا”.

ويتوقع مارين أن تصفيات قارة أمريكا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 والتي ستبدأ في 2015 ستكون “صعبة للغاية”، حيث أن مستوى جميع المنتخبات الأمريكية ارتفع بشكل كبير مؤخرا مما يشكل تحديا ضخما للجميع.