ماكيدا مدرب الفتح المقال

الفتح يودع ماكيدا .. ويرحب بالتونسي يوسف بعتي

أعلنت إدارة نادي الفتح عن إعفاء المدير الفني للفريق الكروي الأول السيد خوان خوسيه ماكيدا عن مهام عمله و بذلك تكون مواجهة يوم أمس أمام فريق الهلال هي المواجهة الأخيرة له مع الفريق الفتحاوي و قد تم الاتفاق بين الإدارة الفتحاوية و السيد ماكيد على إنهاء العقد المبرم بينهما بالتراضي بين الطرفين .

هذا و كلفت الإدارة الفتحاوية مهام الأشراف على تدريب الفريق الكروي الأول للمدير الفني للفئات السنية التونسي السيد يوسف بعتي إلى حين التعاقد مع جهاز فني جديد . و وجه مجلس إدارة نادي الفتح شكره و تقديره للسيد ماكيدا على الجهود التي بذلها مع الفريق الكروي الأول طيلة الفترة الماضية ، و متمنيه له التوفيق في وجهته المقبلة . الجدير ذكره تجري الإدارة الفتحاوية تحركات جادة من أجل إغفال الملف التدريبية بعد استعراضها ملف أحد المدربين و الذي باتا قريباً من الاتفاق معه .

من جانبه أكد السيد  خوان ماكيدا على أنه يحترم جداً قرار الإدارة الفتحاوية في إعفائه و أنه تقبل الخبر بصدر رحب و قال : تلقيت خبر إقالتي من إدارة نادي الفتح بأسلوب راقي ومحترم جداً فعقب مباراة الهلال مباشرة تم أخباري بأن هناك اجتماع لي مع إدارة النادي ظهر الخميس وتلقيت بعدها هذا الخبر . و أضاف قائلاً : لاشك بأن النتائج هي من تحكم في نهاية المطاف ورغم المجهود الكبير الذي بذلته مع لاعبي الفريق في اللقاءات الماضية حتى في اللقاء الأخير  أمام الهلال كنت أطمع للخروج بنتيجة إيجابية  وعلى ذلك أعتقد بأننا كنا نستحق مركزاً أفضل بكثير مما نحن عليه لولا الأخطاء البسيطة التي وقعنا بها والتي تسببت في نهاية المطاف في ضياع العديد من النقاط لذلك لم تبتسم لنا الكرة في الأيام الماضية التي قضيتها مع الفتح لذلك يجب أن نتقبل جميع القرارات بصدر رحب والأهم بأننا قدمنا عطاء ومجهود كبير في الأيام الماضية .

وعن ردة فعله بعد هذا القرار أجاب : لأول مرة في حياتي أتعرض لمثل هذا الموقف وهي الإعفاء من تدريب فريق لذلك لا أستطيع التعبير كثيراً ولكن أنا متقبل جداً القرار بسبب الطريقة الراقية التي تعاملت معي معها الإدارة الفتحاوية في أخباري بقرار الإعفاء  ولا أملك الآن سواء أنني أرد ذلك الاحترام الذي وجدته من جميع العاملين في نادي الفتح لذلك و من هنا أتمنى كل التوفيق لنادي الفتح كونه يمتلك إدارة و اشخاض راقين جداً في التعامل ويستحقون كل الخير و التوفيق في المرحلة القادمة .