فيفا

الفيفا يحدد سبعة ملاعب في ست مدن برازيلية مختلفة لاستضافة منافسات كرة القدم بريو 2016

(د ب أ)- حدد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) سبعة ملاعب في ست مدن برازيلية مختلفة لاستضافة منافسات كرة القدم خلال دور الألعاب الأولمبية 2016 بريو دي جانيرو.

ومن المقرر أن تكون الملاعب المضيفة لمنافسات كرة القدم هي: أرينا كورينثيانز بساو باولو وأرينا أمازوناس في ماناوس وفونتي نوفا في سلفادور دي باهيا ومنيراو في بيلو هيروزونتي وماني جارينشا في برازيليا وماراكانا في ريو دي جانيرو وملعب جواو هافيلانج الأولمبي، وهو الوحيد الذي لم يكن من بين الملاعب التي أقيمت عليها مباريات المونديال الماضي.

وأفادت اللجنة المنظمة لمنافسات كرة القدم في أولمبياد ريو، والتابعة للفيفا أن عدد المباريات التي ستلعب خلال الدورة هو 58 مباراة، 32 منها في منافسات الرجال، بمشاركة 16 منتخبا، و26 أخرى في منافسات السيدات بمشاركة 12 دولة.

وأشاد ماركو بولو دل نيرو رئيس اللجنة المنظمة لمنافسات كرة القدم في ريو 2016 بتوزيع مباريات الدورة على مختلف الأقاليم البرازيلية.

وقال: “منافسات كرة القدم الأولمبية ستكون فرصة رائعة للاستمتاع مجددا بأجواء المونديال في 2014 ليس فقط في ريو ولكن في خمس مدن أخرى”.

وأكد دل نيرو أن المدن، التي استضافت مباريات المونديال الماضي قامت بعمل رائع في 2014، وأنها قادرة الآن على استغلال الملاعب والبنية التحتية التي تم بناؤها في وقت سابق، خلال الدورة الأولمبية المقبلة.

وأضاف: “أثق بأن الفرق المشاركة ستحظى بتجربة أولمبية لا تنسى”.

وشكل إدراج ملعب أمازوناس الواقع في ماناوس شمال البرازيل ضمن قائمة الملاعب المضيفة للمنافسات الأولمبية مفاجأة كبيرة، بعد أن أبدى الفيفا في شباط/فبراير الماضي تحفظات على إدراجه ضمن قائمة الملاعب المضيفة، رغم تأكيده آنذاك أنه سيناقش الأمر في وقت لاحق.

ويشترك الفيفا في عضوية اللجنة المنظمة لمنافسات كرة القدم في الأولمبياد برفقة اللجنة الأولمبية الدولية، حيث أنه يعد صاحب القرار النهائي في اختيار الملاعب المضيفة.

ويستقبل ملعب جواو هافيلانج الأولمبي مباريات دور المجموعات فقط خلال ريو 2016، كما أنه سيستقبل خلال الأسبوع الثاني من الدورة منافسات ألعاب القوى أيضا.