مسئول تنفيذي ألماني بالفيفا يتوقع سحب تنظيم مونديال 2022 من قطر

أعرب الألماني تيو تسفانتسيجر عضو اللجنة التنفيذية بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) عن اعتقاده بأن دولة قطر ستخسر في النهاية حق تنظيم بطولة كأس العالم لعام 2022 بسبب مشكلة الطقس.

 وصرح تسفانتسيجر لصحيفة “سبورت بيلد بلاس” اليوم الاثنين بأن الفيفا لا يمكنه السماح بوقوع أي مشاكل تتعلق بالطقس الحار خلال البطولة الصيفية ، في الوقت الذي تعارض فيه مسابقات الدوري الكبرى في أوروبا أي نقل لموعد البطولة لتقام في الشتاء. وهو الأمر المطروح للنقاش في الوقت الراهن.

 وقال تسفاينتسيجر : “اعتقادي الشخصي هو أن كأس العالم 2022 لن يقام في قطر في النهاية .. فالأطباء يؤكدون أنهم لا يمكنهم تحمل مسئولية إقامة بطولة لكأس العالم في مثل هذه الظروف الجوية في الصيف”.

 وأضاف : “ربما يكون اللعب ممكنا في الاستادات بسبب تكنولوجيا التبريد الخاصة ، ولكن بطولة كأس العالم لا تقتصر على الاستادات وحسب. سيكون هناك جماهير من مختلف أنحاء العالم ، وسيجوبون البلاد في هذا الحر. وسيؤدي أول حادث يهدد حياة شخص ما إلى قيام المحققين بفتح تحقيقات. ولن يقبل أي عضو باللجنة التنفيذية للفيفا بتحمل مثل هذه المسئولية”.

وكان النجمان السابقان فرانز بيكنباور ويوهان كرويف أكدا لمجلة “كيكر” الرياضية أن نقل موعد البطولة إلى فصل الشتاء يعتبر ضرورة ملحة لإقامتها. واقترح الفيفا في مفاوضاته مع الأطراف المعنية نقل موعد انطلاق البطولة إلى كانون الثاني/يناير أو تشرين الثاني/نوفمبر من عام 2022 .

 وكان حسن الذوادي رئيس اللجنة المنظمة لمونديال قطر 2022 أكد من جديد في مقابلة مع صحيفة “داي فيلت” الألمانية ان هناك إمكانية لإقامة منافسات البطولة سواء في الصيف أو الشتاء.

 وقال الذوادي : “لا يوجد أي أساس يمكن عليه أن نخسر حق تنظيم كأس العالم .. ستكون بطولة كأس العالم منبرا لجمع الناس سويا ، وستترك إرثا إيجابيا. إنني مقتنع بأن بطولة كأس العالم لعام 2022 ستقام في قطر”.

 وتحدث الذوادي عن تحقيق “تقدم كبير” من ناحية حقوق الإنسان بالبلاد رافضا ما يتردد من شائعات حول وجود شبهة فساد في عملية اختيار قطر لاستضافة المونديال من قبل اللجنة التنفيذية للفيفا.

 وقال : “أعرف ماذا فعلنا ، ولماذا فزنا. لأننا قدمنا أفضل ملف لاستضافة الحدث”.

 وتخطط لجنة القيم التابعة للفيفا لتقديم ملفها عن الاختيار المثير للجدل لقطر وروسيا (التي تستضيف مونديال 2018) بحلول العام المقبل.