ريجيكامب : اللقاء يحمل طابعاً خاصاً ومميزاً ، زالاتكو : لقاء صعب

أكد الروماني لورينتو ريجيكامب المدير الفني بنادي الهلال خلال المؤتمر الصحفي الذي يسبق مواجهة فريقه أمام العين في ذهاب دور الأربعة الآسيوي أن اللقاء يحمل طابعاً خاصاً ومميزاً ، مبيناً أن اللقاء يحتمل الكثير من الأحداث أثناء المباراة ، وأن طموحاته ترتكز على حصد الفوز وتعزيز فرصة الأزرق في التأهل الى المباراة النهائية.

واعترف ريجيكامب بأن فريقه يعاني من بعض المشاكل قبل اللقاء، ومنها مرض اللاعب عبدالله الزوري وغيابه عن تدريبات الأمس، مبيناً ان الجهاز الطبي يسعى لتجهيزه للمباراة، وإن لم يستطع المشاركة فالبديل جاهز على حد وصفه ، مؤكداً في الوقت ذاته أن اللقاء لاحتاج الى تحضيرات مميزة ، عطفاً على الصورة الواضحة التي يمتلكها الجهاز الفني لفريقه عن خصمه في المباراة.

وفي سؤال حول تراجع مستوى اللاعب تياغو نيفيز ومدى قدرة الجهاز الفني على تأهيله قبل اللقاء المرتقب ، قال في رده ” نيفيز لاعب مهم بالنسبة لي ولايعاني من تراجع في المستوى .. سيخوض غداً لقاءً مميزاً دون شك .. وأرى أن نيفيز لديه نفس الإجابة على السؤال”
وتطرّق المدرب في حديثه الى عدم مشاركة سالم الدوسري في لقاء الغد المرتقب، واصفاً إياه بأهم اللاعبين في قائمة الفريق الحالية، مؤكداً بأنه قام بالتحضير للمباراة بشكل مميز.

وقلل الروماني ريجيكامب من تأثير مشاركة خمسة من لاعبيه في قائمة المنتخب الماضية وشعورهم بالإرهاق، مؤكداً أن هذا واجب وطني يجب عليهم القيام به.

وحول النتائج العالية التي سجّلها الفريق في دور المجموعات ومنها خماسية الأزرق في مرمى السد، ومدى قدرة الفريق على تسجيل ذات النتائج، قال ريجي” تبقى تلك المباراة مسجلةً في التاريخ، كنت أتمنى أن التقي المدرب السابق لأبارك له النتيجة .. أما المرحلة الحالية فهي تختلف تماماً ونحن بحاجة لتقديم مجهود مميز يضمن لنا بطاقة التأهل.

وفي ختام حديثه شدد الروماني ريجيكامب على أن خطورة لاعبي العين تكمن في خط المنتصف والهجوم، مفيداً أن الكرات الثابته تعد سلاحاً قوياً يمتلكه الفريق الضيف.

على جانب آخر، أكد حمد الحمد أن فريقه جاهز لخوض المباراة، واصفاً إياها بالهامة، مؤكداً استعداداه التام للاعب في أي مركز يطلبه منه المدرب، وأن أمر مشاركته كأساسي تعود الى الجهاز الفني.

فيما كشف الكرواتي زلاتكو مدرب العين الاماراتي أن حلمه يتمثل في تحقيق لقب بطولة دوري أبطال آسيا، واصفاً لقاء فريقه بالصعب عطفاً على إمكانات المنافس ، والذي يعد الى جانب فريقه وممثلي الشرق في دور الأربعة ، أفضل أربعة أندية في القارة الآسيوية.

وشدد زلاتكو على أنه يمتلك الخبرة الكافية بعد إشرافه على العين لمدة عام حتى الآن، وقال” أمامنا لقائين هامين قبل الوصول للنهائي .. أعلم أن الجماهير الكبيرة ستشكل ورقة رابحة تصب في مصلحة الهلال ولكني متفائل بتحقيق نتايجة إيجابية والعودة بالفوز كما حدث في آخر ثلاث مواجهات لنا في المسابقة”.

وأفاد الكرواتي زلاتكو بأن فريقه يمر بحالة فنيّة مميزة في الفترة الحالية ، نظير الاستقرار الحاصل في الفريق ، مجدداً تأكيداته برغبته في تحقيق الفوز رغم القوّة الهجومية التي المتواجدة في قائمة الأزرق الأساسية، وقال” أعلم كل شيء عن الهلال .. والأمر بالمثل بالنسبة لهم فهم يعرفون كل شيء عني وعن العين .. لذا لاتوجد أسرار تسبق اللقاء”.

فيما يرى عمر عبدالرحمن نجم وسط العين أن الحضور الجماهيري من جاانب الهلال يعد أمراً إيجابياً بالنسبة لهم كلاعبين، ولايشكل أي ضغط عليهم ، مؤكداً احترامه للخصم وأنه يسعى لعدم الحصول على بطاقة صفراء تغيّّبه عن لقاء الإياب في الـ30 من سبتمبر الحالي.
مرسل من الهاتف المحمول Samsung