كأس إيطاليا

الفرق الكبرى تستعد لمواجهات صعبة في مسابقة كأس إيطاليا

(د ب أ) – ربما يكون الإرهاق وافتقاد اللاعبين ظاهرين عندما يلتقي لاتسيو مع نابولي ويوفنتوس مع فيورنتينا خلال اليومين المقبلين في ذهاب الدور قبل النهائي من مسابقة كأس إيطاليا لكرة القدم.

وارتفعت معنويات نادي العاصمة لاتسيو كثيرا بعد فوزه على مضيفه ساسولو 3 / صفر أمس الأول الأحد في مسابقة الدوري الإيطالي ليحتفظ بالمركز الرابع الذي يؤهله للمشاركة في بطولة الدوري الأوروبي بالموسم المقبل ، فيما تفصل لاتسيو حاليا عن منطقة فرق دوري أبطال أوروبا نقطتان.

وقال ستيفانو بيولي مدرب لاتسيو : “نريد المنافسة في أوروبا .. وبوسعنا تحقيق ذلك عن طريق الدوري المحلي أو مسابقة كأس إيطاليا. ولكننا نقاتل فرق قوية للغاية”.

ومع تبقي 13 مرحلة على نهاية الموسم بالدوري الإيطالي ، يحتل لاتسيو وفيورنتينا المركزين المؤهلين لبطولة الدوري الأوروبي حتى الآن. أما المكان الثالث فهو محجوز لبطل كأس إيطاليا ، بينما يستطيع الخاسر في نهائي مسابقة الكأس أن يشارك في الدوري الأوروبي ببطاقة البطل في حال كان الفائز تأهل بالفعل لدوري الأبطال بناء على المركز الذي حققه بمسابقة الدوري.

ويحل حامل اللقب نابولي ضيفا على لاتسيو غدا الأربعاء بمعنويات سيئة بعد هزيمته صفر / 1 في تورينو بالدوري الإيطالي مؤخرا ليظل فارق الثلاث نقاط الذي يتخلف به عن روما صاحب المركز الثاني كما هو.

ولعب كل من نابولي وتورينو في الدوري الأوروبي الخميس الماضي حيث تأهل الفريقان إلى دور ال16 من البطولة ، ولكن نابولي بدا مفتقدا لأي حماس لإدراك التعادل عندما تخلف أمام تورينو في الشوط الثاني من مباراتهما.

وقال ماريانو أندوجار حارس مرمى نابولي : “يجب أن نتعامل مع هذه المباراة كتحذير وكدفعة لتحسين مستوانا في المستقبل .. يجب أن يكون لدينا رد فعل قوي لهذه الهزيمة وأن نواصل العمل بقوة لأننا سنواجه جدول مباريات مشحون”.

وأضاف : “هدفنا الأول هو التأهل لدوري الأبطال وعلينا أن نظهر إمكانياتنا في هذا الصدد. سنلعب في كأس إيطاليا يوم الأربعاء وعلينا أن نبذل قصارى جهدنا في المباراة التالية”.

وبلغت معنويات فيورنتينا عنان السماء بعد فوزه على إنتر ميلان 1 / صفر في مباراته الأخيرة بالدوري الإيطالي حيث تقدم للمركز الخامس بترتيب المسابقة رغم إنهائه المباراة بتسعة لاعبين فقط بسبب إصابات خوما باباكار ونيناد توموفيتش وستيفان سافيتش.

وكما هو الحال مع إنتر ، فقد تأهل فيورنتينا لدور ال16 بالدوري الأوروبي الأسبوع الماضي ولكن المدرب فينتشينزو مونتيلا أصبح يعاني حاليا من قائمة إصابات طويلة بالنادي قبل أن يحل فريقه ضيفا على يوفنتوس بعد غد الخميس بقبل نهائي الكأس.

وقال أندريا ديللا فالي رئيس فيورنتينا : “إنهم لاعبون رائعون. ولكننا علينا الآن أن نعود إلى أرض الواقع وأن نفكر في يوفنتوس”.

ويواجه يوفنتوس ، متصدر الدوري الإيطالي ، نفسه مشكلة في استرداد عافيته سريعا يوم الخميس بعدما استضاف وصيفه روما في مواجهة كلاسيكية بالدوري الإيطالي مساء أمس الاثنين.

ويغيب صانع الألعاب المخضرم أندريا بيرلو عن صفوف يوفنتوس لمدة أسبوعين على الأقل للإصابة ، فيما يعاني لاعبا الوسط بول بوجبا وأرتورو فيدال من إصابات خفيفة ولكن يتوقع مشاركتهما في مباراة فيورنتينا.

وقال ماسيميليانو أليجري مدرب يوفنتوس : “كلاهما بحالة ليست سيئة ، فقد تعرض فيدال لضربة قوية ولكنه يسير بخطى ثابتة نحو استعادة لياقته البدنية. بينما يشكو بوجبا من مشكلة عضلية وبسبب أهمية المرحلة الحالية من الموسم ، فلا يمكنني أن أسمح لنفسي بالمجازفة بخسارة لاعب مثله لأكثر من شهر”.

ويحل يوفنتوس ضيفا على فيورنتينا في السابع من نيسان/أبريل المقبل في إياب قبل نهائي كأس إيطاليا ، فيما يلتقي نابولي مع لاتسيو في إياب الدور نفسه في اليوم التالي الموافق الثامن من نيسان/أبريل. أما نهائي البطولة فقد تحدد له موعد السابع من حزيران/يونيو.