تريزيجيه يشيد بالتقدم التكنولوجي المنتظر بمونديال قطر 2022

(د ب أ)
اعتبر نجم المنتخب الفرنسي السابق لكرة القدم ديفيد تريزيجيه ، المتوج بلقب بطولة كأس العالم 1998 مع منتخب بلاده ، أن تنظيم كأس العالم 2022 في قطر يمثل فرصة ذهبية لدفع عجلة التقدم التكنولوجي في مجال كرة القدم.

 

وقال تريزيجيه في تصريح خاص لموقع اللجنة العليا للمشاريع والارث على الإنترنت :”إن أنظمة التبريد ستمثل ابتكاراً تقنياً جديداً يعود بالفائدة على اللاعبين ، ويُظهر للعالم أهمية الدور الذي قد تلعبه التكنولوجيا في تطوير لعبة كرة القدم”.

 

وشدد المهاجم الفرنسي على ضرورة إشراك كل مناطق العالم في تطوير لعبة كرة القدم قائلاً : “إنه لأمر جيد أن يحظى العالم العربي بهذه الفرصة. فقطر بلد متطور يجتهد ويعمل بجد ويسعى لتقديم نسخة مميزة في نهائيات كأس العالم عام 2022 .

 

وأكد تريزيجيه أن عنصر الابتكار والإبداع هو ما سيجعل إقامة بطولة كأس العالم في العالم العربيّ للمرة الأولى في تاريخها تجربة فريدة من نوعها حيث قال : “إنهم يريدون أن يظهروا لنا بلادهم من خلال الملاعب الحديثة،إن قطر تطورت بشكل ملحوظ وستكون مكاناً رائعاً لاستقطاب مشجعي كرة القدم من أنحاء العالم وفتح أبواب كرة القدم العالمية لمناطق جديدة”.

 

وعبر المهاجم السابق لأندية موناكو ويوفنتوس وريفير بليت عن قناعته بأن المونديال في قطر سيكون مميزاً من الناحية التنظيمية ، وسيوفر تجربة مريحة وغير مسبوقة للمشجعين حيث قال : “ستكون البطولة المدمجة ميزة كبيرة تساعد قطر على تنظيم نسخة رائعة ومميزة للمونديال عام 2022، إذ ستكون المسافات بين الملاعب قصيرة. وسيكون هذا في مصلحة الجماهير الذين سيتمكنون من الانتقال بينها بسرعة وسهولة لحضور المباريات”.

 

وكان تريزيجيه قرّر مؤخرا إنهاء تجربة احترافية دامت ثلاث سنوات قضاها في ملاعب الكرة الأرجنتينية لينضم إلى صفوف نادي بيون سيتي الذي يلعب في الدوري الهندي الممتاز لينضم إلى لويس جارسيا لاعب ليفربول السابق وزميله في المنتخب الفرنسيّ روبرت بيريس الذي صنع له هدف الفوز في نهائي كأس أمم أوروبا عام 2000 أمام إيطاليا.