رؤساء الهلال السابقين

عقد رعاية الهلال كبير ومستحق للشعبية .. ولجان الاتحاد السعودي تحتاج غربلة

أكد عضو شرف نادي الهلال الأمير عبد الله بن مساعد أنه لا يوجد خوف على نادي الهلال ماليا، وأضاف منذ رئاسة الأمير محمد بن فيصل ورثنا من موبايلي 40 مليون، وكانت في الوقت السابق مبلغ مجزي وكبير، لكن في رئاسة الأمير عبد الرحمن حاولت تغير عقد الرعاية واسترجعت بعض الحقوق التي لم يستفيد منها الفريق، ورفعت عقد الرعاية من 40 مليون إلى 62 مليون تقريبا بالإضافة لبعض المكافأة ليصل المبلغ إلى 67 مليون في السنة. وحاولت تأخير الشراكة لمدة موسمين حتى تنتهي عقود الأندية الأخرى مع الاتصالات حتى تتضح لنا الرؤية، للمحافظة على الفرق بين الهلال والأندية الآخرى.

وبين ابن مساعد، أن الأندية دخلت في مشكلة بعد إبداء الاتصالات عدم رعاية الأندية، وبالتالي سيؤثر على موقفنا بالتفاوض مع موبايلي الشريك الاستراتجي للهلال. لكن وجدت الحل في أمرين إما تكوين إدارة مستقلة في الاستثمار في الأندية في التسويق والإدارة وهذه مكلفه للغاية.

وشدد على أن اختيارهم لشركة صلة جاء بعناية تامة بالرغم من سمعتهم السابقة بأخذ مبالغ عالية جدا وعمولتهم كبيرة، لكن وقعنا مع صلة بشروطنا التي نريدها كهلاليين. مؤكدا أن توقيعهم مع صلة مضى عليه 9 أشهر في أكتوبر الماضي، لهذا الهلال محظوظ بهذا الأمر، كما أن جمهور الهلال يحق أن يأتي بعقود رعاية دون العودة إلى صلة”، مضيفاً أن “نائب رئيس مجلس إدارة نادي الهلال محمد الحميداني أضاف الكثير في ملف الرعاية”. وأوضح أن نسبة صلة من أول العقد هي 0% .

وعن عقود الرعاية قال الأمير عبد الله: كانت لنا عدة خيارات في هذا الموضوع منها أن نأخذ مبلغ ثابت من كل شركة أو نأخذ مبلغ ثابت كبير ومبلغ ثابت أقل وحافز، وقررت من خلال العروض أن اختار العرض الأقل ثابت والحافز، كاشفا أن المبلغ الثابت الذي سيأخذه الهلال من عقد الرعاية يقارب الـ 85 مليون للحد الأدنى.

وزاد كان هناك استفتاء جماهيري قامت به صله في الفترة الأخيرة، بينت أن هناك فارق كبير بين الهلال والفرق الآخرى.

وأبدى الأمير عبدالله تفاؤله بتخصيص الأندية عما قريب، وأكد: “انا متفائل بأن التخصيص للأندية سيكون قريباً، وبنسبة تتراوح بين 60 و80 في المئة، وخلال فترة تتراوح بين ستة وتسعة أشهر”.
وعن ملعب الهلال قال: “فضلت إيقاف الموضوع لأنه من الخطأ أن يقام ملعب الهلال قبل التخصيص، كون التخصيص سيتيح للشركات بناء الملعب، ويتسع بذلك إلى 40 أو 50 ألف متفرج بدلاً من 30 ألفاً”.

وعن عمل اللجان في الاتحاد السعودي بين: “ما حدث في اللجان، وخاصة الحكام والانضباط، وكذلك الاحتراف، يخل بمعايير العدالة، وفي الموسم المقبل نريد الحق وليس المجاملة كما حدث هذا الموسم”، مبيناً: “لمسة اليد في مباراة النصر والعروبة عندما شاهدها عدد من أعضاء فريق شيفيلد يونايتد الإنجليزي توقعوها فوتوشوب، ولم يصدقوا ذلك”.