الاتحاد يرفع شعار الفوز أمام العين

يرفع الاتحاد السعودي بطل 2004 و2005 شعار الفوز فقط عندما يستقبل العين الاماراتي بطل 2003 على استاد الشرائع في مكة في اياب ربع نهائي دوري ابطال اسيا لكرة القدم.

وفاز العين 2-صفر ذهابا على ارضه الاسبوع الماضي.

ونقلت المبارة من استاد الملك عبدالله بن عبدالعزيز “الجوهرة” في جدة بعد قرار الاتحاد الاسيوي للعبة بحرمان الاتحاد من جمهوره.
والفوز الذي حققه العين ذهابا كان الاول له على الاتحاد في البطولة منذ انطلاقها بنظامها الجديد عام 2003، اذ سبق ان فاز على الاتحاد في اربع مباريات اقيمت بينهما، بعد تعادل وخسارة في نهائي 2005، ومن ثم سقط العين مجددا في السعودية 1-2 وتعادلا 1-1 في العين ضمن منافسات المجموعة الثالثة من الدور الاول للنسخة الحالية.

وتأهل العين الى ربع النهائي بعد تصدره المجموعة الثالثة برصيد 11 نقطة، بفارق نقطة واحدة امام الاتحاد، وفي الدور الثاني فاز على مواطنه الجزيرة ذهابا وايابا بنتيجة واحدة 2-1، في حين تخطى الاتحاد مواطنه الشباب بفوزه عليه 1-صفر في جدة ذهابا و3-1 في الرياض ايابا.

يخوض الاتحاد المباراة بخيار الفوز فقط وهو الأمر الذي يحتم على مدربه خالد القروني اعتماد طريقة هجومية منذ البداية بحثا عن هدف مبكر يريح لاعبيه ويدفعهم لتقديم الأفضل والبحث عن المزيد من الأهداف، مع عدم إغفال الجانب الدفاعي كون أي هدف للعين سيكون قاتلا.

ومن المتوقع أن يجري القروني عدة تغييرات على التشكيلة خصوصا في ظل جهوزية قائد الفريق محمد نور والمهاجم العاجي ديدييه ياكونان اللذين سيزج بهما منذ البداية.

ويبرز في صفوف الاتحاد ايضا الحارس فواز القرني وصالح القميزي وأسامة المولد واحمد عسيري وعبدالفتاح عسيري وفهد المولد ومختار فلاته، إلى جانب المدافع الأردني محمد الدميري والمالي سامبا دياكيتي وصانع الألعاب البرازيلي ماركينيو.

أما العين فيدخل المباراة بأكثر من فرصة سواء الفوز أو التعادل أو حتى الخسارة بهدف ليضمن التأهل الى نصف النهائي، ولذلك فإنه من المتوقع ان يلجأ مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش للأسلوب الدفاعي لتأمين منطقته والاعتماد على الهجمات المرتدة التي ستشكل خطورة على مرمى الاتحاد لا سيما بوجود مهاجمين يتمتعون بالسرعة والمهارة العالية وقادرين على التسجيل من أنصاف الفرص كالغاني اسامواه جيان هداف المسابقة برصيد 11 هدفا.

يعتمد العين ايضا على إسماعيل أحمد وعمر عبدالرحمن ومحمد فوزي وفارس جمعة والفرنسي كيمبو جيريس ابكوكو والسلوفاكي ميروسلاف ستوتش والكوري لي ميونغ جو.