مساعد العبدلي : خليجي 23 !

ـ العراق اعتذر رسمياً عن استضافة دورة كأس الخليج العربي لكرة القدم في نسختها رقم 23 …

ـ الاعتذار لم يكن بسبب الأوضاع الأمنية التي كنا نظن أن تكون هي السبب في عدم إقامة النسخة المقبلة مثلما حدث في النسخة الماضية.

ـ العجز المالي كان السبب الرئيس وراء الاعتذار.

ـ أتفهم (إلى حد ما) العذر العراقي نتيجة الأوضاع الصعبة التي يعيشها هذا البلد رغم أنه من المفترض أن يكون لديه من الدخل المال الوفير فهو دولة نفطية…

ـ الغريب جداً أن البلد البديل للعراق في استضافة خليجي 23 (الكويت) قد (ألمح) هو الآخر إلى احتمال اعتذاره عن الاستضافة، ويقال أن السبب غياب الدعم المالي الحكومي.

ـ يثار أن قطر قد تستضيف النسخة المقبلة وهو أمر متوقع إذ أن المتابع يلمس أن قطر تسعى لتنظيم أي منافسات رياضية من أجل إعداد ناجح ومتميز لمونديال 2022….أي أن كل المنافسات التي تسبق ذلك المونديال هي بمثابة تجارب وبروفات…

ـ أعود لاعتذار العراق والكويت الذي لا يمكن أن أصدق أن يصدر من دولتين خليجيتين نفطيتين بل وعضوين فيOPEC.

ـ لا يمكن أن أصدق أن يقف المال عائقاً امام دولة خليجية في تنظيم مسابقة كروية وأتمنى أن لا تكون العراق والكويت تمهدان لانسحاب تدريجي من هذه الدورة.

ـ شخصياً لا أؤمن أصلاً بأن تتكفل الحكومات الخليجية (حتى لو كانت غنية) بمصاريف بطولات رياضية خصوصاً في كرة القدم.

ـ في كل دول العالم يتنافسون على استضافة الألعاب الأولمبية أو نهائيات كأس العالم وحتى البطولات القارية والإقليمية من أجل الربح المادي وليس من أجل الانفاق بينما يحدث لدينا العكس.

ـ دول عديدة على مستوى العالم كانت منهارة ومتعثرة اقتصادياً ونهضت من جديد بسبب استضافتها لمسابقات رياضية عالمية.

ـ لماذا نحن نختلف عن العالم؟ لماذا لا ننظر لمثل هذه المسابقات الرياضية والكروية على أنها مصدر دخل للدولة وللفرد.

ـ علينا أن نتعامل مع دورة كأس الخليج على أنها مصدر دخل لميزانية الدولة وللفرد الخليجي في الدولة المستضيفة.

ـ متى فكرنا بهذه الطريقة وتخلينا عن الصرف على دورة الخليج من ميزانية الدولة فيومها ستنجح الدورة.

ـ الحماس الإيراني المنقطع النظير لاستضافة النسخة المقبلة من نهائيات أمم آسيا هدفه الرئيس الربح المالي أولاً والحضور الإعلامي ثانياً…

ـ إيران تعاني اقتصادياً وتبحث عن الربح من وراء الفوز بتنظيم النهائيات إلى جانب زخم إعلامي يخرجها من الظلام الذي تعيش فيه.

ـ الرياضة عموماً وكرة القدم على وجه الخصوص مصدر رزق وربح لمن يعرف كيف يديرها.

*نقلا عن صحيفة الرياضية