رودريجيز يحرز جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في المونديال

(د ب أ)- رغم خروج المنتخب الكولومبي لكرة القدم من دور الثمانية للبطولة بالهزيمة أمام نظيره البرازيلي ، أحرز المهاجم الكولومبي جيمس رودريجيز جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل ليحجز لنفسه نصيبا من الاحتفالات مع إسدال الستار على فعاليات البطولة بفوز المنتخب الألماني على نظيره الأرجنتيني 1/صفر مساء الأحد في المباراة النهائية للبطولة.

وأحرز رودريجيز /23 عاما/ ستة أهداف لفريقه في خمس مباريات حيث هز الشباك في جميع المباريات التي خاضها مع فريقه في البطولة.

وتصدر رودريجيز قائمة هدافي البطولة بفارق هدف واحد أمام الألماني توماس مولر وهدفين أمام الأرجنتيني ليونيل ميسي حيث فشل مولر وميسي في تحسين رصيده بالقائمة من خلال المباراة النهائية على استاد “ماراكانا” الأسطوري مساء أمس الأحد بمدينة ريو دي جانيرو.

وسجل مولر خمسة أهداف في المونديال الحالي وهو نفس الرصيد الذي أحرز من خلاله جائزة الحذاء الذهبي في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا.

ونال رودريجيز مهاجم موناكو الفرنسي إشادة بالغة على أهدافه ومستواه الرائع على مدار البطولة.

كما اختير هدفه الأول ، من هدفين في شباك أوروجواي بدور الستة عشر للبطولة ، ضمن أفضل الأهداف في المونديال البرازيلي حيث استقبل الكرة بصدره ثم سددها بشكل رائع في الشباك.

ولهذا ، لم يكن غريبا أن يرفع المدافع البرازيلي ديفيد لويز يد رودريجيز أمام الجماهير عقب انتهاء مباراة الفريقين في دور الثمانية بفوز البرازيل وذلك تقديرا لإمكانيات اللاعب.

واقتسم المهاجم البرازيلي نيما ردا سيلفا المركز الثالث في قائمة الهدافين مع ميسي برصيد أربعة أهداف لكل منهما وبنفس الرصيد من التمريرات الحاسمة رغم خوض ميسي مباراتين أكثر من نيمار.