نوفاك ديوكوفيتش بطلاً لويمبلدون للمرة الثانية

أعرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش عن سعادته بفوزه ببطولة انجلترا المفتوحة (ويمبلدون) ثالث بطولات جراند سلام الأربعة الكبرى اليوم الأحد للمرة الثانية في تاريخه عقب فوزه على نظيره السويسري روجيه فيدرر في المباراة النهائية للبطولة بثلاث مجموعات لمجموعتين.

وصرح ديوكوفيتش عقب المباراة “إن بطولة ويمبلدون كانت هي البطولة الأولى التي كنت أحرص على متابعتها عبر شاشات التلفاز عندما كنت طفلا، وكنت دائما أحلم بالتتويج بلقبها، إنها أفضل بطولة في العالم وأكثرها قيمة”.

أضاف اللاعب الصربي “هذا لحظة وجدانية للغاية. أهنيء فيدرر على أدائه القوي اليوم، لقد كانت مباراة عظيمة بالفعل”.

وتابع “إن روجيه يعد بطلا رائعا ومثالا يحتذى به لأي رياضي، إنني أحترم مسيرته الطويلة وإنجازاته الرائعة”.

ومازح ديوكوفيتش فيدرر حيث قال له “أشكرك لأنك سمحت لي بالفوز اليوم”.

في المقابل بادل فيدرر ديوكوفيتش المزاح قائلا “لقد كانت مباراة نهائية رائعة، ولا يمكنني تصديق أنني وصلت إلى المجموعة الخامسة”.

وأوضح اللاعب السويسري /32 عاما/ “لقد كانت مباراة صعبة مع نوفاك، ويمكنني أن أقول فقط تهانينا بهذه المباراة والبطولة المذهلة، التي حقق خلالها نوفاك الفوز بجدارة”.

وأنهى فيدرر حديثه قائلا “شعرت بالحب هنا، وسأعود مجددا العام القادم”.

وعاد ديوكوفيتش بهذا التتويج إلى صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين الذي سيصدر غدا الاثنين.

وأنهى ديوكوفيتش، المصنف الأول للبطولة، خصامه مع ألقاب بطولات جراند سلام، بعدما حقق اللقب الأول له منذ فوزه ببطولة استراليا المفتوحة مطلع العام الماضي، علما بأنه خسر في ثلاث مباريات نهائية ببطولات جراند سلام من ضمنها بطولة فرنسا المفتوحة (رولان جاروس) الشهر الماضي.

وكان ديوكوفيتش قد سبق له الفوز ببطولة ويمبلدون عام 2011.

في المقابل، فشل فيدرر في الفوز بلقبه الثامن عشر في بطولات جراند سلام، بعدما خسر أمام منافسه الصربي، الذي حقق فوزه السابع عشر على فيدرر في لقاءاتهما المباشرة، مقابل الخسارة في 18 مباراة.

ورغم خسارته للمجموعة الأولى عبر شوط كسر التعادل، نجح ديوكوفيتش في إيجاد إيقاعه مرة أخرى ليفوز بالمجموعتين الثانية والثالثة، قبل أن يعود فيدرر للمباراة مجددا بفوزه بالمجموعة الرابعة، ليتأجل الحسم إلى المجموعة الخامسة التي فاز بها البطل الصربي في النهاية.