هوندا

هوندا ينتقد برنامج البطولة ويتحدث عن الفريق عوضا عن الفردية

واصل صانع العاب ميلان الايطالي والمنتخب الياباني  كيسوكي هوندا حملته “الغاضبة” في نهائيات كأس اسيا استراليا 2015 بانتقاده برنامج البطولة.

“يومان، انها فترة قصيرة جدا لكي نستعيد عافيتنا”، هذا ما قاله هوندا الذي لعب دورا حاسما في تأهل حاملي اللقب الى الدور ربع النهائي بعد تسجيل هدف في كل من المباريات الثلاث، اخرها امس الثلاثاء امام الاردن (2-صفر) في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الرابعة.

وواصل “انا لست راضيا عن هذا البرنامج القاسي. هذا كثير ومدعاة للقلق”.

ويأتي تصريح هوندا بعد ايام على تغريمه من قبل الاتحاد الاسيوي بمبلغ 5 الاف دولار بسبب انتقاده الحكم القطري عبد الرحمن عبدو بسبب احتسابه الكثير من الاخطاء على لاعبي “الساموراي الازرق” خلال مباراته الاولى امام فلسطين (4-صفر).

“شعرنا وكأننا في مباراة كرة سلة”، هذا ما قاله حينها صانع العاب ميلان الايطالي، مضيفا “لا اريد التذمر لكن يجب القيام بشيء ما بشأن مستوى التحكيم هنا”.

واعتبر هوندا حينها انه كان على الحكم حماية اللاعبين اليابانيين من التدخلات القاسية للاعبي المنتخب الفلسطيني، وقد دفع صانع العاب ميلان ثمن هذا الانتقاد لكن ذلك لم يثنيه عن المزيد من الانتقادات وذلك رغم تحذيره من قبل مدربه المكسيكي خافيير اغويري من ضرورة عدم التفوه بملاحظات من هذا النوع.

ويعتبر هوندا القلب النابض لمنتخب “الساموراي الازرق” الساعي الى تعويض خروجه من الدور الاول لمونديال البرازيل 2014 بعد ان وصل الى الدور الثاني في نسخة جنوب افريقيا 2010.

والتصريحات الجريئة ليست غريبة عن لاعب سسكا موسكو الروسي السابق اذ فاجأ العالم قبيل نهائيات البرازيل الصيف الماضي عندما رأى ان لا سبب يمنع اليابان من الفوز بالمونديال قبل ان يعيش الخيبة، ثم خرج في استراليا 2015 بتصريح بانه ليس يعيدا عن مستوى نجم ريال مدريد الاسباني والمنتخب البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي توج خلال الشهر الحالي بجائزة افضل لاعب في العالم للمرة الثالثة في مسيرته الرائعة.

وبعيدا عن التصريحات المثيرة للجدل، تطرق هوندا الى مواجهة الدور ربع النهائي الجمعة ضد الامارات في سيدني، قائلا: “الامارات تقدم اداء جيدا جدا. لا اعتقد بانهم سيخافون بتاتا من اليابان. نأمل ان نواصل خلق الفرص بالقدر الذي فعلناه حتى الان”.

وعن تسجيله ثلاثة اهداف في ثلاث مباريات، قال هوندا: “اعتقد اننا بحاجة للمزيد من الخيارات المتوفرة امامنا (من ناحية التسجيل) لكن علينا التفكير بهذه المسألة كفريق والا لن نتمكن من حل اي شيء. من الناحية الفردية، لكل منا افكاره الخاصة لكن هناك حدودا لامكانيات تحسين الفريق من خلال الفردية”.

وتابع “مع تقدم البطولة اي شيء قد يحصل في كرة القدم واذا تلقينا الهدف الاول في اللقاء علينا تسجيل هدفين. اذا لم يكن بامكاننا ان نلعب باسلوب معين لنجعل هذا الامر ممكنا فعلينا حينها التفكير بما هي الخيارات الاخرى المتوفرة امامنا. لكن علينا التفكير بهذه الامور قبل ذلك (المباراة) لكي لا نجد نفسنا في مأزق عندما نتلقى اي هدف”.

ورغم ان المنتخب الياباني كان بحاجة فقط الى التعادل من مباراته الاخيرة مع الاردن من اجل ضمان التأهل وصدارة المجموعة، خاض اغويري اللقاء بنفس التشكيلة الاساسية وللمباراة الثالثة على التوالي.

وتطرق القائد ماكوتو هاسيبي الى هذه المسألة، قائلا: “اعتقد ان هذا الامر هام من اجل المحافظة على ثبات الفريق وطريقة لعبنا لكني اثق بالبدلاء الذين يسمحون لنا المحافظة على سيطرتنا في المباريات”.

ولم تتميز مباراة الثلاثاء ضد اليابان بتسجيل هوندا لهدفه الثالث في ثلاث مباريات، بل كانت الفرحة اليابانية عارمة لتمكن كاغاوا من فك صيامه عن التهديف مع المنتخب منذ حزيران/يونيو الماضي.

وعانى كاغاوا من تراجع مستواه بسبب تهميشه في مانشستر يونايتد الانكليزي ما دفعه للعودة الى فريقه السابق بوروسيا دورتموند الالماني وهذا الامر ساعده على استعادة ثقته بنفسه مجددا.

“بصراحة، افضل ما كان في تسجيلي للهدف هو رؤية مدى سعادة زملائي من اجلي”، هذا ما قاله كاغاوا، مضيفا “لكن الامر الاهم هو ان الفريق فاز وليس اني سجلت هدفا. تنتظرنا مباريات اصعب ولا مجال لتعويض الخسارة، وبالتالي يجب ان يكون التركيز على الفريق”.

وتطرق كاغاوا الى مباراة الامارات قائلا: “تنتظرنا مباراة صعبة جدا وعلينا بالتالي ان نحضر جيدا لها لكي نتمكن من الفوز”.